شرطة دبي تغمر طلبة «راشد لأصحاب الهمم» بالفرح

مريم عثمان والمشاركون في الفعالية مع أطفال المركز | البيان

على وقع الموسيقى العسكرية، ورقصة العيالة، افتتح مركز راشد لأصحاب الهمم، عامه الدراسي، ليمثل ذلك إيذاناً بانطلاقة موسم جديد يتطلع فيه أصحاب الهمم إلى تحقيق إنجازات جديدة، تحمل تواقيعهم وأسماءهم.

مع افتتاح العام الدراسي، غمر الفرح أمس، كافة جنبات مركز راشد، الذين وقفوا جميعاً لاستقبال وفد شرطة دبي، ممثلاً بمجلس أصحاب الهمم، وشخصية الشرطي «منصور»، الذي شارك طلبة المركز رقصاتهم وأفراحهم بالعودة إلى أحضان المركز الذي طالما منحهم الكثير من الحب والتشجيع، لتمكينهم من مواجهة تحديات الإعاقة جسدية كانت أم عقلية.

ويبدو أن وفد شرطة دبي، لم يكتف في زيارته بعزف الموسيقى العسكرية التي قدمتها فرقة الشرطة الموسيقية، وإنما وسع ذلك من خلال تنظيمه لعرض خاص لسيارات شرطة دبي الفارهة، متيحاً في الوقت نفسه، الفرصة أمام أصحاب الهمم من طلبة المركز، لتفقد هذه السيارات وتجربة الولوج إليها، والاستمتاع بتقمصهم لشخصية الشرطي.

المقدم د. سعود الرميثي، أكد على أهمية تواجد مجلس أصحاب الهمم في القيادة العامة لشرطة دبي، في فعالية استقبال طلبة مركز راشد لأول أيام عامهم الدراسي. وقال: «لقد سعينا خلال هذه الزيارة إلى توفير كافة سبل الراحة وزرع مشاعر الفرح بين طلبة المركز».

وقالت مريم عثمان، المدير العام لمركز راشد لأصحاب الهمم: «يغمرنا شعور جميل، بتواجد أفراد شرطة دبي بيننا في المركز، وأن يرافقوا طلبتنا نحو صفوفهم الدراسية والعلاجية والتأهيلية، وبلا شك أن هذه تعد خطوة لافتة، من قبل القيادة العامة لشرطة دبي، وكافة أجهزتها الأمنية، حيث يعبر ذلك عن مدى قربهم من أبناء شريحة أصحاب الهمم».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات