«بيت جميل» يخرّج 21 طالباً في القاهرة

كانت قطع الثريا والخزف والسيراميك المصممة على الطراز المملوكي القديم، في احتفاء بالأساليب الفنية التي ميزت تلك الحقبة الثرية من تاريخ الفن الإسلامي، من بين أبرز الأعمال، التي احتفى بها حفل تخريج 21 من طلبة برنامج بيت جميل للفنون التراثية في القاهرة، والذي ينعقد على مدار عامين في المركز الذي يُعنى بدراسة الفنون التقليدية وحماية وصون التراث.

وأقيمت مراسم الحفل الخميس الماضي في مقر بيت جميل للفنون التراثية في مركز الحرف التقليدية بالفسطاط، مصر القديمة، بحضور وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم، والدكتور فتحي عبد الوهاب، رئيس صندوق التنمية الثقافية، والدكتور خالد عزام، نائب المدير التنفيذي لمدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية.

وعن هذه المناسبة قال ممدوح صقر، مدير البرنامج في بيت جميل: «لاحظنا هذا العام تطوراً ملحوظاً في عمل وإبداع الخريجين وكذلك مهارات تقديم وعرض تلك الأعمال.

وفي هذا العام، أبدع طالبان متخصصان في الأعمال النحاسية في تنفيذ قطعتين من الأعمال المعدنية مملوكية الطراز: طاولة وثريا. وتشير النتائج التي نالت إعجاب الجميع إلى إمكانية تنفيذ قطع متحفية، للمتاجر داخل المتاحف في مصر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات