رحيل الممثل الأمريكي بيتر فوندا

قالت عائلة الممثل الأمريكي بيتر فوندا في بيان، إن فوندا الذي رُشح لجائزة أوسكار ولعب دور سائق دراجة نارية في فيلم «إيزي رايدر» عام 1969 وعبر عن روح ثقافة التحرر السائدة في هذا العصر، توفي أول من أمس عن عمر 79 عاماً.

وأفاد البيان بأن فوندا، وهو نجل الممثل الراحل الكبير هنري فوندا، وشقيق النجمة جين فوندا، توفي في منزله بمدينة لوس أنجليس صباح الجمعة؛ بسبب الفشل التنفسي نتيجة لإصابته بسرطان الرئة. ولعب فوندا دور الرحالة الجوال وايات في فيلم «إيزي رايدر» أمام الراحل دينيس هوبر الذي لعب دور بيلي وأخرج الفيلم.

وفي هذا الفيلم، ينطلق وايات وبيلي على دراجتيهما الناريتين لاكتشاف الولايات المتحدة ويخوضان عدداً من المغامرات ويصادقان محامياً قام بدوره الممثل جاك نيكولسون قبل أن يلقيا حتفيهما في أعمال عنف.

وساعد فيلم «إيزي رايدر»، في بدء فترة تعرف باسم حقبة «هوليوود الجديدة» في الإخراج السينمائي، والتي غالباً ما كانت تتجنب النهايات السعيدة وغيرها من أعراف نظام استوديوهات هوليوود.

وترشح فوندا لجائزة الأوسكار عن عمله في سيناريو فيلم «إيزي رايدر»، وواصل تقديم الأفلام والمسلسلات بوتيرة ثابتة خلال العقود التالية، وحقق نجاحاً كبيراً آخر في حياته الفنية عام 1997 عندما تم ترشيحه لجائزة أوسكار أفضل ممثل عن دور مربي النحل الذي قدمه في الفيلم الدرامي «يوليز جولد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات