تكريم المخرجة الإماراتية نهلة الفهد في هولندا

حصة العتيبة تكرّم المخرجة نهلة الفهد | البيان

كرّمت الدكتورة حصة عبدالله أحمد العتيبة، سفيرة مفوضة فوق العادة لدولة الإمارات لدى هولندا، المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، حيث منحتها شهادة تقدير احتفاءً بها في مقر رئيسة البعثة، وذلك على هامش اجتماع أقامته السفارة ترويجاً لجهود الدولة في إطار تمكين المرأة الإماراتية، بحضور عدد من كبار الشخصيات ومجموعة من السفراء المعتمدين لدى هولندا وأعضاء السلك الدبلوماسي.

ويأتي تكريم نهلة بمناسبة إخراجها لفيلم حول عام التسامح في الإمارات لصالح إكسبو 2020، ويحكي الفيلم النهج الذي تبنته الدولة منذ تأسيسها في أن تكون جسر تواصل وتلاقٍ بين شعوب العالم وثقافاته، في بيئة منفتحة وقائمة على الاحترام ونبذ التطرف وتقبل الآخر.وأعربت نهلة عن سعادتها البالغة بهذا التكريم الذي يضاف لإنجازات مسيرتها الفنية، مشيرة إلى أن عام التسامح يعكس النهج الذي تبنته الدولة منذ تأسيسها في إبراز أثر التسامح، وتوسيع نطاق وفرص التواصل والحوار.

وأضافت: «لقد حرصت من خلال هذا الفيلم على إبراز رسالة دولة الإمارات في ترسيخ قيم التسامح والتواصل والتعايش في المجتمع، والمساهمة في تقديم النموذج الإماراتي في التسامح، كذلك تسليط الضوء على تمكين التسامح في المجتمع عبر السياسات والتشريعات والانفتاح على الثقافات الإنسانية الأخرى، وذلك في ظل جهود دولة الإمارات لبناء مجتمع متسامح، يؤمن بأهمية التواصل الإنساني».

يذكر أن نهلة حازت جوائز متعددة عالمية وعربية ومحلية، كان أحدثها تكريمها هذا العام من قبل الفيدرالية العالمية لهيئة أصدقاء الأمم المتحدة، ومنحتها لقب وشهادة «شخصية العام الإخراجية الفنية»، عن مجموعة أعمالها المتنوعة في عالم الإخراج، خاصة الأعمال الفنية الإنسانية الداعمة للتسامح والسلام، وهي اليوم تمثل المرأة الإماراتية والعربية في مختلف المحافل التي تحمل الصيغة العالمية عملاً وجهداً.

وتعمل نهلة على تنفيذ مجموعة أعمال وتصورات تنفذها إخراجياً وتنظيمياً خلال الفترة المقبلة، من بينها أعمال تخص المرأة الخليجية والعربية، بعد الانتهاء من التجربة الفنية الإماراتية، المشروع السينمائي الأول من نوعه في الوطن العربي، الذي تنفذه حالياً مع مدينة الشارقة للإعلام «شمس» من خلال عضويتها للفريق الملهم في هذه التجربة الرائدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات