مفاهيم العمارة الإبداعية تبدّد جمود متنزه «تكنولولوجي» صيني

لمسات إبداعية حيوية تمزج بين روح العمارة وألق التجديد، تبدت بجلاء أخيراً، في متجر للمفروشات ومقهى باتا يزينا بهاء حديثة التكنولوجيا في مدينة شيزين الصينية.

حيث أضافتهما شركة «موزاو آرتشيتكتس» للهندسة المعمارية ضمن سلسلة من ستة مبانٍ أسمنتية، ليتشكل بذا «جناح الفنون الحية» كجزء من مساعي زيادة العروض الثقافية والمساحات الخارجية العامة في متنزه «كوانزي تكنولوجي» للإبداع في مقاطعة شاجينغ الصينية.

ويقبع الجناح بين الطريق العام إلى الشمال من صف صغير من الأشجار إلى الجنوب. وجاء شكله غير المتناسق وليد رغبة لخلق ارتباط مع تلك الأشجار مع تقليص الأصوات الآتية من الطريق.

واستقت شركة «موزاو» من نمط المساكن التقليدية في منطقة شاجينغ المحلية التي تتسم بالأسقف المنحدرة والفناءات الواسعة.

ويحتل متجر الأثاث أربعة أبنية والمقهى اثنين يجمعهما في الوسط مبنيان مندمجان يخلقان مساحةً داخلية فسيحة تشكل مساحة عرض للمتجر. أما خارطة القاعدة المسننة لكل مبنى فتخلق جيوباً من المساحات المغلقة وتشكل فناءات خلفية وحدائق أمامية صغيرة.

وتوفر النوافذ الممتدة على ارتفاع المبنى على الجهتين الشمالية والجنوبية إطلالات على المساحات الخضراء. ويفصل جدار صلب المقهى عن متجر المفروشات. وتمتزج المباني ذات المظهر الخارجي المتباين من الجانبين ضمن مساحات أوسع يؤدي أحدها مباشرةً إلى الآخر.

ويصف المكتب الهندسي هذا الإبداع بالقول: «إن الجناح بمساحاته الفنية والتجارية عند الطابق الأرضي للمكتب المجاور يخلق مساحة ترفيه دينامية. إنه فضاء عام مريح ومؤنس للمشاة ناجم عن الواجهات والتدرجات القائمة بين تلك المباني المتفاعلة في ما بينها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات