أطلق أغنيتين جديدتين بمناسبة العيد

الجسمي يغمر جمهوره بالحب والفرح

تبدو أجندة الفنان الإماراتي حسين الجسمي، مزدحمة هذه الأيام بإطلاق أغنيات جديدة، وجملة حفلات غنائية يتأرجح فيها بين الإمارات والمملكة العربية السعودية، ليبقى من خلالها على تواصل دائم مع قاعدته الجماهيرية العريضة، التي لطالما صفقت له، وحفظت أغنياته عن ظهر قلب.

أولى إطلالات «الجبل»، كما يفضل معجبوه تسميته، في العيد، كانت، أول من أمس، من مدينة الخبر السعودية.

حيث كان على موعد مع الجمهور هناك، ليقابلهم على وقع موجه تصفيق حارة، غص بها المسرح، الذي شهد تقديم، سفير النوايا الحسنة، لتشكيلة واسعة مـن أغنياته الجديدة والقديمة، على رأسهـا، «بحر الشوق»، و«اجا الليل» و«ستـة الصبح»، وضمت أيضاً أغنيات «شفت» و«أدعي عليه»، و«جديلة» و«اجا الليل» و«نسم علينا الهوى» التي أرسل من خلالها تحية إلى السيدة فيروز.

شوق

بمجرد أن لامس أرض السعودية حتى حظي الفنان الجسمي، باستقبال لافت، بدا مغلفاً بالحب والفرح، حيث بادر الجسمي، في لقاءه مع وسائل الإعلام والجمهور إلى تهنئة أهالي السعودية والمنطقة العربية، بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، معرباً عن سعادته بالمشاركة في موسم «حفلات العيد في السعودية»، برفقة الفنانة السورية أصالة نصري. الجسمي، لم يتوقف عند حدود ذلك.

وإنما آثر مخاطبة جمهوره السعودي عبر حسابه في موقع «تويتر»، متوجهاً بالشكر الجزيل له، وللقائمين على الحفل، حيث قال في تغريدة له: «وصلناكم محبة.. شوق.. فخر واحترام، لا يمكن وصف تأثير محبتكم وتفاعلكم يا أهل الشرقية، وكنتم العلامة الفارقة في الحفل، شكراً أهلنا وأحبابنا».

تغريدة الجسمي جاءت في وقت، تمنى فيه الجمهور السعودي على الجسمي، إقامة مزيد من الحفلات في معظم المدن السعودية الأخرى، ليعكس ذلك مدى اتساع القاعدة الجماهيرية التي يتمتع بهـا الجسمــي فــي المملكـة.

عيدية

الجسمي الذي أطل على جمهوره، أمس، من العاصمة أبوظبي، خلال مشاركته في احتفالية «هلا بالخليج»، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض- أدنيك، رافقه فيها الفنانة بلقيس أحمد والفنان عيسى المرزوق، كان قد عايد جمهوره العربي بأغنيتين جديدتين، حملت الأولى عنوان «عيدك بلمبارك»، التي كتب كلماتها، معالي الدكتور مانع بن سعيد العتيبة.

، فيما تولى حسين الجسمي بنفسه، وضع ألحانها، بينما تولى زيد عادل توزيع الأغنية موسيقياً، أما المكساج والماستر فكانت من مهمة المهندس حسام محمد، بينما حملت الأغنية الثانية، عنوان «بوجه السنين» التي تعاون فيها الجسمي مع الشاعرة أمنيات.

فيما تولى بدر الشعيبي ألحان الأغنية، التي وزعها موسيقياً علي المتروك، ومكساج وماستر صهيب العوضي، وجاءت الأغنية الجديدة، حاملة لأسلوب غنائي مختلف في الكلمة واللحن والتوزيع والأداء.

29

نشاط الجسمي الفني، سيظل مستمراً، حيث كشف أخيراً عن تحضيراته لإقامة حفل موسيقي في دار الأوبرا المصرية، من دون الكشف عن تاريخ الحفل، الذي قال الجسمي عبر حسابه في «انستغرام» إنه سيتم ولأول مرة تصوير الحفل سينمائياً بتقنية «فور كي»، من خلال استخدام 29 كاميرا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات