ضمن معرض «فن أبوظبي»

«الفن + التكنولوجيا» يستكشف ممارسات ومفاهيم مبتكرة

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي النسخة الثالثة من سلسلة ورش عمل مبادرة «الفن + التكنولوجيا»، وذلك ضمن إطار برنامج المبادرات والفعاليات الفنيّة للنسخة الحادية عشرة لمعرض «فن أبوظبي»، التي تنظم على مدار العام لتعريف المجتمع بمجموعة متنوعة من أحدث الممارسات والمفاهيم الفنيّة المبتكرة.

تعاون الطلاب هذا العام مع الفنان راشد الشعشعي، الذي تركز أعماله الفنيّة المُعاصرة في المقام الأول على استكشاف الغرض من الوجود الإنساني ووظائف وأدوار المجتمع.

وقد عقدت النسخة الثالثة من ورش عمل «الفن + التكنولوجيا» تحت عنوان «النحت بالضوء»؛ حيث عمل الطلاب والفنان راشد الشعشعي على إنشاء مجسم فني نابض بالحياة باستخدام الضوء ووسائط متنوعة. كما تعلم الطلاب كيفية تحويل أشياء نراها في حياتنا اليومية إلى عناصر فنية مهمة.

قيمة

وقالت ديالا نسيبة، مديرة «فن أبوظبي»: منذ إطلاق مبادرة «الفن + تكنولوجيا» عام 2017، استمرت شراكتنا مع جامعة خليفة بالتنامي عاماً بعد عام، حيث شكّلت إحدى الركائز الأساسية لمهمتنا في التواصل مع مختلف شرائح المجتمع. وتمثّل هذه المبادرة فرصة رائعة لكلا الطرفين، حيث إن العديد من طلاب الجامعة مهتمون بالفنون.

ولكن لم تتح لهم الفرصة بالضرورة لممارستها والتخصص فيها، كما أثبتت هذه السلسلة أيضاً أنها ذات قيمة تعليمية مميزة للفنانين العالميين مقدمي الورش. تأتي أهمية المبادرة من التداخل بين التكنولوجيا والفنون والتي تعد جزءاً لا يتجزأ من برنامج المعرض الممتد على مدار العام، ويسعدنا أن نسهم في إنجاح نسخة أخرى لهذه السلسلة التعليمية الفنية النافعة.

20

شارك في ورش العمل 20 طالباً من جامعة خليفة، حيث تعاونوا مع الفنان المرموق الذي زودهم بالإرشادات والتوجيهات لإنتاج أعمال فنية في حرم الجامعة. تهدف الورش إلى ردم الهوّة بين الفن والتكنولوجيا، خاصة وأن الطلاب المشاركين يتخصصون في مجالات متنوعة مثل علوم الفضاء والطيران والهندسة الطبية الحيوية.

كما تقدّم هذه الورش فرصة مميّزة للطلاب المهتمين بالفن، وخاصة الذين لم يتسنَّ لهم دراسته بتعمّق، حيث يستكشفون مختلف الإنتاجات والإبداعات الفنيّة، وذلك في إطار التعاون المثمر الذي يجمع بين جامعة خليفة ومعرض «فن أبوظبي» منذ عام 2017.

تعاون

وفي معرض حديثه عن المشاركة في ورش العمل، قال راشد الشعشعي، المولود في مدينة الباحة بالمملكة العربية السعودية، الحاصل على شهادة الماجستير في الفنون البصرية، يُعتبر من الشخصيات البارزة على ساحة الفن المُعاصر بالمملكة:

أشعر بسعادة غامرة لمشاركتي في النسخة الثالثة من ورش عمل «الفن + التكنولوجيا»، والتي أتاحت لي التعاون مع مجموعة من ألمع العقول الشابة. فقد تمكنا من خوض مجالات الفن وممارسات الحياة؛ وأنا واثق من أننا سننجح في الارتقاء بالفن نحو مستويات مذهلة وحافلة بالتفاصيل والمفاهيم الجديدة.

وأضاف الشعشعي: إن تطوير وعصرنة الفن عبر تسخير العلوم المتقدّمة يسهم في ترسيخ دوره الريادي في إضفاء طابع إنساني على عالمنا المُعاصر. وقد عملنا خلال ورش العمل على التجريب في مجالات مختلفة كلياً؛ حيث قمنا باستكشاف وتفكيك وتركيب واختبار مواد مختلفة، بالاعتماد على التفسير والتحليل. لقد كانت تجربة مثيرة ومميزة أثناء تركيزنا على كافة التفاصيل.

اشتملت قائمة الفنانين الذين شاركوا في النسخ السابقة لورش عمل «الفن + التكنولوجيا» على الفنان الصيني المعاصر فنغ منغبو، ومجدي مصطفى، وشركة «راندوم إنترناشونال»، وكارل دي سميت (شركة نومينون)، والفنانة الإماراتيّة آلاء إدريس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات