صور ترصد ملامح الحداثة من «خلف السياج»

«خلف السياج» عنوان معرض فردي يستضيفه مركز «تشكيل» في 30 أبريل الجاري، للمصور الإماراتي جلال بن ثنية، ويقدّم المعرض مجموعة جديدة من الأعمال التي تستكشف المنتجات الثانوية الحتمية للحداثة في الإمارات، وتعرض المساحات والمواضيع في أشكال مكبّرة من شأنها إثارة نقاش عامّ حول ما يحدث وراء الأسوار والجدران.

وبهذه المناسبة، قالت ليسا باليتشغار، نائب مدير مركز «تشكيل»: التقط بن ثنية صوراً فوتوغرافية ذات تركيبة منتظمة وتكوين متوازن، وجاء الكثير منها بالمصادفة، ليسلّط الضوء على جانب لا يراه كثير من الناس.

ويجمع عمل بن ثنية بين عناصر المناظر الطبيعية والتصوير الفوتوغرافي الوثائقي والصناعي، في التقاط صور لمواضيع شديدة التأثر بمسيرته المهنية في مجال الخدمات اللوجستية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات