نهيان بن مبارك مدشّناً كتاب «أم الإمارات قصة خير من أبوظبي»:

تعلّمنا من الشيخة فاطمة أن تنمية الإنسان إنجاز وطني نبيل

■ نهيان بن مبارك يحمل كتاب «أم الإمارات»، متوسطاً المبارك وأمل العفيفي | تصوير: سيف الكعبي

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح: تعلّمنا من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، أن تنمية الإنسان هو إنجاز وطني نبيل.

وأضاف: نتلاقى اليوم جميعاً، على محبة «أم الإمارات» ونفتخر بحكمتها وتوجيهاتها وإنجازاتها، في سبيل تقدم المرأة، ونهضة الأسرة، ونماء المجتمع.

جاء هذا خلال كلمة ألقاها في حفل تدشينه كتاب «أم الإمارات قصة خير من أبوظبي»، بالتعاون بين دائرة السياحة والثقافة - أبوظبي، وبين مؤسسة المباركة، وذلك صباح أمس في مكتبة قصر الوطن في أبوظبي، بحضور محمد خليفة المبارك رئيس الدائرة.

والشيخ حمدان بن خليفة بن حمدان آل نهيان، والشيخ نهيان بن خليفة بن حمدان آل نهيان، وعفراء الصابري وكيل مكتب وزير التسامح، وعضوات من مجلس مؤسسة المباركة، والريم عبد الله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وعدد من مؤلفي كتاب «أم الإمارات قصة خير من أبوظبي»، منهم أمل العفيفي أمين عام جائزة الشيخ خليفة التربوية.

رسائل من القلب

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك: تعلّمنا من «أم الإمارات» أن الأخذ بكل المبادرات الجادة والنافعة هو الطريق للنهوض بأبناء وبنات الإمارات، وإعدادهم للتعامل الناجح مع معطيات العصر، وتحقيق التنمية والتقدم بالمجتمع.

وتابع: نتعلّم من سموها عادات التفكير الإيجابي، والنظرة الواثقة للمستقبل، والثقة بالنفس، والقدرة على الإنجاز، ودعم قيم الولاء للوطن، والافتخار بقادته، ومسيرته. واستطرد: نتعلم من سموها دعم قدرات إماراتنا نحو التقدم والتطور، وأخذ مكانتها المحورية بين دول العالم أجمع.

وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك: رسائل من القلب إلى «أم الإمارات» كتبها بصدقٍ وإخلاص نخبة ليعبر كل منهم برسالته عن الشكر والامتنان والاحترام «لأم الإمارات» لدورها في تحقيق الريادة والتميز، بمجالات تنمية المجتمع والإنسان.

وقال معالي الوزير: كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة يلمس آثار العمل والجهد الذي تبذله «أم الإمارات» في سبيل تقدم الإمارات وتحقيق الخير للإنسان بكل مكان.

وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك: يتضمن الكتاب عدداً من الرسائل، أولاها أننا نعتز ونفتخر بدور الوالدة الفاضلة «أم الإمارات» بتحقيق تقدم المجتمع، ونماء الوطن، وثانيها نؤكد المحبة والتقدير، والولاء والاحترام، الذي نحمله لـ «أم الإمارات». وأضاف: الرسالة الثالثة أن إنجازات «أم الإمارات» هي جزء مهم من المسيرة الناجحة للإمارات.

مسيرة العطاء

وأكدت الشيخة موزة بنت مبارك آل نهيان رئيسة مجلس إدارة مؤسسة المباركة، اعتزاز المؤسسة بهذا الإصدار الذي يمثل توثيقاً لجزء من مسيرة غالية على قلوبنا، وهي مسيرة سمو الوالدة «أم الإمارات»، وقالت: هذه المسيرة التي نعتز فيها بكل إسهام حضاري قدمته سموها للمرأة وللأسرة وللطفل وللمجتمع كافة، هذه الإسهامات وذاك العطاء الذي يشكل علامة فارقة في مسيرة التمكين بالإمارات.

وأضافت: حيث وقفت «أم الإمارات» داعمة ومؤازرةً للقائد المؤسس المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقد كان ولا يزال لدعمها لمسيرة المرأة أكبر الأثر في أن تقدم الإمارات للعالم نموذجاً فريداً للمرأة المعتزة بهويتها العربية الأصيلة.

من جانبه قال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة: «نفخر في الدائرة بهذا التعاون الذي أثمر عن هذا الإصدار الذي يسلّط الضوء على القيم والمبادئ الإنسانية السامية لسمو «أم الإمارات»، وإسهامها في تحقيق إنجازات في مختلف المجالات الحياتية، وأهمها في مجال الأسرة وتمكين المرأة والارتقاء بمكانتها، ما كان له الأثر الكبير في المسيرة التنموية لدولة الإمارات.

ألبوم الفخر

بعنوان «صور من ألبوم الفخر والطموح» خصص الكتاب جزءاً أخيراً للعديد من الدروع والأوسمة والميداليات التي حصلت عليها «أم الإمارات» من جهات محلية وعربية وعالمية، إضافة لصور ترصد الفعاليات التي رعتها سموها في أنحاء العالم المتفرقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات