تلغراف: تطور هائل في المشهد الثقافي بدبي

Ⅶ دبي تثير اهتمام العالم بما تضمه من مرافق ولمسات فنية بديعة | أرشيفية

قالت صحيفة «تلغراف» الإنجليزية، إن المشهد الثقافي والفني في دبي تطور بشكل كبير وملحوظ في السنوات الخيرة. حيث أقيمت فيها في مارس الماضي الدورة 13 من معرض آرت دبي، الذي يجذب مئات الفنانين من أنحاء العالم.

وإضافة إلى وجود دار الأوبرا ومسرح «لا بيرل» الذي يقدم عرضاً فنياً ومستمراً لأول مرة في المنطقة، فإن هذه المدينة الحديثة المذهلة سوف تكون مركزاً فنياً إقليمياً. وأشارت الصحيفة إلى حي الفهيدي التاريخي، الذي يحتضن فندق الفن في بر دبي، الذي أنشئ في بناية تاريخية يعود تاريخها إلى 100 عام، ويوجد بها 14 غرفة فقط، كل منها تمثل عملاً فنياً فريداً. كما يوجد في المبنى معرض فني معاصر صغير يفتح أبوابه 24 ساعة يومياً أمام الضيوف، فضلاً عن مقهى رائع.

حي التصميم

ونصحت الصحيفة بحضور العروض التي تقدمها أوبرا دبي، ووصفتها بأنها دار الأوبرا المعاصرة. كما أشارت إلى حي دبي للتصميم الذي صممته شركة نورمان فوستر، وتأسس عام 2013 كمركز لفناني ومصممي المدينة، ويرتفع عدد قاعات وصالات العرض فيه عاماً بعد آخر ليضم مزيداً من الاستوديوهات للرسم وبوتيكات معاصرة تستحق الزيارة.

كما لفتت الصحيفة إلى المقهى الذي يقدم «الإسبرسو» في مبنى 7 الذي يحمص حبوب القهوة داخله بعد جمعها من أنحاء العالم. ثم زيارة قاعة العرض في المبنى 8 بالطابق الأول الذي يعرض فيه فنانون معاصرون من الشرق الأوسط أعمالهم.

وختمت الصحيفة بالقول إنك في دبي سوف تجد المكونات الصحيحة لرحلة تحت ضوء الشمس المشرقة، فالمدينة الرائعة بجوار شاطئ البحر توفر تجارب لا تنسى من رحلات السفاري في الصحراء، إلى الأطباق المختلفة في أعلى المطاعم بأعلى برج في العالم. وأضافت: «رحلتك إلى دبي توسع آفاقك بخليط من المعمار المبتكر والأرقام القياسية والأحياء والأسواق التقليدية وشواطئ الرمال البيضاء، ثم تعود بعشرات القصص لترويها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات