«حرب» التصريحات تشتعل بين الفنانات

«تحدي الأفلام السبعة» يحوّل «تويتر» معرضاً سينمائياً

يحتفي عشاق الفن السابع بتشكيلة واسعة من الأفلام بعد خوضهم «تحدي الأفلام السبعة» الذي حوّل جدران موقع «تويتر» إلى معرض لـ«بوسترات» أفلام تنطق بكل لغات العالم.

ووفق قوانين «تحدي الأفلام السبعة» يتعيّن على كل من يقبله أن يقوم بنشر بوسترات لأفلام استمتع أو ينصح بمشاهدتها، من دون ذكر الأسباب لذلك، أو تقييم لها، ليبدأ بهذه الخطوة السيناريست الإماراتي محمد حسن أحمد الذي قبِل التحدي.

واختار في يومه الأول بوستر فيلم الجورجي «جزيرة الذرة» (Corn Island) للمخرج جورج أوفاشفيلي، لتتوالى عبر حسابه بوسترات لأفلام أخرى، أبرزها فيلم «العودة» (The Return) للمخرج أندري زفياغنسيف، وفيلم «رحلة في إيطاليا» للمخرج روبرتو روسيليني، وغيرها.

قبول التحدي

وكان محمد حسن قد وجّه التحدي إلى زميله المخرج الإماراتي خالد المحمود، الذي أسهم هو الآخر بنشر عدد من البوسترات.

المشاركة في «تحدي الأفلام السبعة» بدت واسعة، حيث شهد التحدي مشاركات من عبد الرحمن الحميري، ومريم المنصوري، وغيرهما.

وفي سياق الأفلام، كانت المغنية المصرية شيرين عبد الوهاب قد علقت في إحدى تغريداتها على فيلم «كفرناحوم» للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، حيث أبدت إعجابها به، قائلة: «أعجبني جداً وفخورة جداً بنادين لبكي، ومبسوطة أنها صدقت فكرتها واشتغلت عليها وموّلتها حتى خرجت بتجربة سينمائية مختلفة تليق فعلاً بالترشح للأوسكار».

حكاية لطيفة

وفي الوقت الذي توجّهت فيه الفنانة الإماراتية أحلام إلى باريس من أجل معالجة بشرة وجهها تمهيداً لحفلتها في السعودية، المقررة في 21 و22 الجاري، فقد بدا خبر «لطيفة ممنوعة من الغناء» لافتاً، حيث ضجّت به حسابات معجبي المغنية التونسية التي تقدم حالياً البرنامج التلفزيوني «حكايات لطيفة».

واللافت أن سبب المنع هو طبي، نتيجة إصابتها بالتهاب حاد في الشعب الهوائية والحنجرة، وهو ما أجبرها على الاعتذار عن المشاركة في عدد من الحفلات الغنائية التي كان مقرراً أن تحييها في مصر وعدد من الدول العربية.

تغريدة لافتة

وعبر تغريدة لافتة أطلقتها الممثلة اللبنانية سيرين عبد النور، على موقع «تويتر»، قالت فيها: «الحب يقع بين جبل ونور الهيبة.. والاحترام المتبادل والمحبة بين تيم وسيرين، وقّفوا تلفيق أخبار وكذب»، تمكنت سيرين أن تنفي وجود أي خلاف بينها وبين الممثل السوري تيم حسن.

حيث يلتقيان مجدداً في الجزء الثالث من مسلسل «الهيبة - الحصاد» الذي سيعرض في الموسم الرمضاني المقبل. خبر الخلافات بين النجمين في كواليس العمل الدرامي قد أطل برأسه بعد نشر سيرين عبد النور لـ«ستوري» على حسابها في موقع «إنستغرام» عن التواضع.

حرب الفنانات

من جهة أخرى، تعيش الساحة الفنية حرباً مشتعلة بين جمهور الفنانات نوال الزغبي وإليسا ونجوى كرم، وهي الحرب التي أدخلت عليها الفنانة هيفاء وهبي عنوة، رغم قرارها الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام. نيران الحرب بدأت بعد إعلان نوال الزغبي عن جديدها، ملمّحة إلى أنّ 8 أغانٍ أفضل من 16 أغنية «ما بتنسمع»، ليعتقد الكثير من متابعيها أن المقصود بذلك هي زميلتها إليسا، ورغم أن نوال أكدت أنها لم تقصدها، فإن ذلك لم يخمد «نيران الحرب». من جانبها، حاولت إليسا احتواء الأمر عبر تغريدة طالبت فيها جمهورها الذي يطلق عليها لقب «نجمة روتانا الأولى»، بعدم «التدخل فيما يحدث على الأرض من سجالات».

الاحترام واجب

وتابعت إليسا: «‏كل الأسماء لامعة والكل نجوم، ولولا ذلك لن يكونوا في روتانا.. الاحترام واجب، وهو ما أطلبه من الذين يحبونني».

لقب «نجمة روتانا الأولى» كان كفيلاً بأن يدخل نجوى كرم على الخط، بعد دخول جمهورها في «حرب كلامية» مع جمهور إليسا، معتبرين أن «روتانا» تأسست لأجل نجوى كرم، فيما اعتبر محبو إليسا هذا الأمر تقليلاً من شأن نجمتهم، حيث سعوا إلى إقحام هيفاء وهبي في الخلاف بعد إعلان البعض أن هيفاء وإليسا يشكلان حلفاً لمواجهة نجوى ونوال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات