الإماراتي هزاع القحطاني يودّع البرنامج في سادس حلقاته

«راعي القصيد» يقدم ثاني مواهب وسائل التواصل

■ المتنافسون السبعة ينتظرون قرار لجنة التحكيم | تصوير : عماد علاء الدين

تابع جمهور قناة سما دبي على الهواء مباشرة، مجريات الحلقة السادسة من برنامج «راعي القصيد»، والتي تميزت بمشاركة ثاني المواهب الشعرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى كونها ثالث حلقات مرحلة التصفيات النهائية بعد ختام مرحلة تجارب الأداء والمنافسات، لمتابعة مشوار الوصول إلى اللقب.

ورحب الإعلامي أحمد عبد الله، مقدم البرنامج، بالحضور وجمهور شاشة التراث قائلاً: «المرحلة هـذي تبي فكره ومضمون وشعر/‏‏‏ في ليلة كنـها تعطـر في حضـور المبدعـين /‏‏‏ يستبسل الشاعـر ويجـني من توهاجـه درر/‏‏‏ بـ إطلالة الجزل العديم اللي يسر الحاضرين»، وذلك قبل أن يستقبل أعضاء لجنة تحكيم البرنامج: سيف السعدي محمد المر بالعبد المهيري وعوض بن حاسوم الدرمكي.

وقبل صعود المشتركين السبعة إلى مسرح «راعي القصيد»، استقبل أحمد عبد الله مقدم البرنامج، الشاعر أحمد سند أحمد، والذي يعد ثاني المواهب الشعرية التي وقع عليها الخيار وسط العديد من المشاركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي..وشهدت الحلقة خروج الإماراتي هزاع بن سمرة القحطاني من الإمارات، من المنافسات.

مشاركات شعرية

ومع انطلاق المنافسات، أطل المشترك الأول في هذه الحلقة محمد بن صالح القحطاني من السعودية، بقصيدته التي نالت إعجاب لجنة التحكيم، ثم قدم المشترك الثاني هزاع بن سمرة القحطاني من الإمارات قصيدة وطنية..وبعدها قرأ المشترك الثالث عايد الرشيدي من السعودية قصيدته التي نالت إعجاب لجنة التحكيم .

بعد ذلك قدم المشترك الرابع أحمد محمد الفهدي من الإمارات، قصيدة متميزة. وتلاه المشترك الخامس فارس بن ناصر الثابتي من اليمن الذي قدم قصيدة وطنية متفردة. وقرأ المشترك السادس أحمد محمد المقبالي من سلطنة عمان قصيدته التي نالت إعجاب لجنة التحكيم، فيما اختتم المشترك الأخير في هذه الحلقة أحمد الزرعوني من الإمارات، منافسات هذه الحلقة.

مرحلة جديدة

وقبل صعود المشتركين السبعة إلى مسرح «راعي القصيد»، استقبل أحمد عبد الله مقدم البرنامج، الشاعر أحمد سند أحمد، والذي يعد ثاني المواهب الشعرية التي وقع عليها الخيار وسط العديد من المشاركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي استخدمت الوسم (#راعي_القصيد)، للصعود على منبر الشعر الشعبي الأصيل، ليؤكد بعدها إغلاق باب التصويت، ووقوف ثلاثة مشتركين في منطقة الخطر بعد حصولهم على أقل علامات من لجنة التحكيم، وهم: هزاع بن سمرة القحطاني من الإمارات، وفارس بن ناصر الثابتي من اليمن، وعايد الرشيدي من السعودية، معلناً في نهاية الحلقة عن خروج المشترك الإماراتي هزاع بن سمرة القحطاني الذي نال 24% من تصويت الجمهور، وعودة كل من المشترك اليمني فارس بن ناصر الثابتي الذي نال 37% من نسبة التصويت، والمشترك السعودي عايد الرشيدي الذي نال 39% من نسبة التصويت، للانضمام إلى منافسات الحلقة المقبلة إلى جانب بقية المشتركين.

تحديات

تبدأ من الحلقة المقبلة للبرنامج، مرحلة التحديات، حيث يتمثل التحدي الأول بمجاراة قصيدة «من تقنع النفس» للشاعر الإماراتي الراحل أحمد بن علي الكندي، والتي يقول في مطلعها «من تقنع النـــفـــس قنـعت لوتـــعاتبـها/‏ ماعاد ترجع كـــما اْلاول على العـــاده/‏ شي ٍ بلا شـــفّـــها ما عاد يـــطـــربـها/‏ اذا انـــكـــفـــت ما لها في تــركـــها راده/‏ نفسي على ما اكرهــت ماني بغاصبها/‏ ماهي على المخدعه والشين معتاده».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات