صور «الظفرة» بين الأجمل عالمياً في 2018

احتلت مجموعة صور من منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي مكانة مميزة لتكون بين أفضل وأجمل الصور العالمية على مدار عام 2018، ولقد التقطت معظم الصور المختارة من الفعاليات المصاحبة للمهرجانات التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي في المنطقة، ومنها «مهرجان الظفرة، سباق دلما البحري، مهرجان ليوا للرطب، مهرجان الظفرة البحري، بالإضافة إلى محمية المرزوم للصيد».

واعتبرت صور منطقة الظفرة لمصور وكالة الصحافة الفرنسية العالمي كريم صاحب من بين الأجمل العام الماضي، حيث اختيرت صورة سباق دلما البحري الذي أقيم في جزيرة دلما، كأفضل صورة في فئة صور الرياضة حسب تصنيف وكالة الصحافة الفرنسية السنوي.

إضافة إلى ذلك، حصلت صور من «مهرجان ليوا للرطب ومهرجان الظفرة ومحمية المرزوم» التي تُنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، على استحسان وإشادة المراقبين والمختصين كأفضل صور في العالم بحسب صحيفة الغارديان البريطانية، والتي يقدر عدد قراء نسختها الإلكترونية بأكثر من ثلاثين مليون قارئ على مستوى العالم.

أما صحيفة التلغراف البريطانية، فقد اختارت على صفحاتها الأولى صور مهرجان الظفرة البحري الذي أقيم في منطقة الظفرة خلال أبريل 2018 كأفضل الصور من بين آلاف الصور في العالم، كما تصدرت صفحاتها الأولى عدة صور من منطقة الظفرة خلال عام 2018 بتعليق «الصورة الأفضل».

كما أعلنت صحيفة الواشنطن بوست التي تصدر في العاصمة الأمريكية واشنطن، وتعتبر أكثر الصحف انتشاراً في العالم، أن صور من مهرجان الظفرة كانت الأفضل على مدار أسبوع من بين أفضل 13 صورة في العالم، وهناك صورة من ليوا هي الأفضل من أصل 16 صورة في العالم.

وكان موقع القناة الإخبارية العالمية «BBC» قد نشر صورة من ليوا، واعتبرها أفضل صورة في العالم في الأسبوع الأول من السنة الماضية، واعتبرت وكالة الصحافة الفرنسية صورة من «محمية المرزوم للصيد» في منطقة الظفرة من الصور المدهشة حول العالم.

وفي هذا الإطار، قال عبدالله بطي القبيسي، مدير إدارة الفعاليات والاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إن صور منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي التي احتلت مكانة بين أفضل الصور في العالم لعام 2018، تركز على التراث والتنوع البيئي والثقافي في دولة الإمارات، فهناك الصحراء بتموّج ألوانها الذهبية وعبق التراث الأصيل، والبحر وما يشهده من سباقات تراثية تروي حكايات البحث عن اللؤلؤ وصيد الأسماك، وحكايات حياة أهل البحر والبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات