توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة

تقدمت أكبر شركة لتداول العملات الرقمية في كندا بطلب للحماية من الدائنين بعد أن أصبحت عاجزة عن الوصول إلى أرصدة تقدر قيمتها بحوالي 190 مليون دولار كندي، 145 مليون دولار أمريكي، بعد وفاة مؤسسها المفاجئة في ديسمبر الماضي.

ومات جيرالد كوتين الشريك المؤسس لشركة "كوادريغا.سي.إكس" لتداول العملات الرقمية في 9 ديسمبر الماضي، أثناء وجوده في الهند.

وذكرت الشركة في بيان أنها قدمت طلباً للحماية من الدائنين في 31 يناير الماضي إلى المحكمة العليا في منطقة نوفا سكوسيا "للسماح لنا بمعالجة المشاكل المالية الكبرى التي تؤثر على قدرتنا على خدمة عملائنا".

ونقلت صحيفة "فانكوفر صن" عن جينفير روبرتسون أرملة كوتين، أن "الكمبيوتر المحمول الذي كان جيرالد يدير منه أعمال الشركة مشفر ولا نعرف كلمته للمرور" مضيفةً أنها "لا تستطيع الوصول إلى أرصدة بالشركة".

وحسب الأوراق التي قدمتها شركة "كوادريغا.سي.إكس" إلى المحكمة فإن موظفيها لا يستطيعون حالياً الوصول إلى أرصدة عملات رقمية تقدر بحوالي 190 مليون دولار كندي منذ وفاة كوتين.

وأضافت الشركة "في الأسابيع الماضية كنا نحاول العمل بكثافة لحل مشاكل السيولة المالية لدينا والتي تتضمن محاولة تحديد وتأمين احتياطياتنا الكبيرة من العملات الرقمية" بعيداً عن أيدي قراصنة المعلومات ومحترفي اختراق الشبكات.

وقالت: "للأسف الشديد فإن كل هذه الجهود لم تنجح" في حل المشاكل المالية التي نواجهها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات