سباك يدّعي أنه طبيب نساء وتوليد ويفحص مريضاته

في قصة قريبة من الخيال، أقدم سباك على ارتداء لباس أطباء وانتحل صفتهم، لمزاولة مهنة الطب التي لا يفقه منها شيئاً، كما اختار لنفسه تخصص نساء وتوليد، فقام بفحص العديد من النساء المرضى بكل ثقة في النفس، بمن فيهم قاصرات. كما نقل موقع 360tv الروسي.

قصة الطبيب المزيف استمرت لعدة أيام قبل أن تنكشف بعد أن طلب أحد الأطباء منه كشف هويته غداة تصرفاته المريبة التي لفتت الانتباه، بحسب دويتشه فيله.

وعلق مدير المستشفى، نيكولاي شايدوروف على الحادث قائلا: "يعمل في المستشفى قرابة 300 موظف، لذلك توقع الأطباء أن هناك موظفا جديدا".

وبعد أن تم كشف حقيقة الطبيب المحتال، اتضح أنه يبلغ من العمر 31 عاما ويُدعى أنطون يارين ويملك سجلًا جنائيًا، حيث سبق له أن أدين بالسرقة. ويبدو أن يارين مل من الالتزام بالقانون وقرر العودة مرة أخرى لخرق القانون.

الشيء المثير في هذه القصة هو أنه لم يتم القبض على يارين، حسبما ذكر موقع 360tv، وذلك بسبب عدم وجود أي شكاوى من المرضى على هذا الطبيب المحتال.

يذكر أن ألمانيا شهدت أيضا حادثا مماثلا، حيث نشرت صحيفة "برلينير تسايتونغ" على موقعها الإلكتروني أن ألمانيا زور شهادة الطب وعالج الناس لمدة خمس سنوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات