وفد كازاخستاني يزور منصتها في المهرجان

«ذاكرة الوطن» في «الشيخ زايد التراثي».. سير وأمجاد

الوفد الكازاخستاني يطلع على أحدث المكائن الخاصة برقمنة الوثائق في الأرشيف الوطني | من المصدر

أشاد وفد الأرشيف الوطني الكازاخستاني الذي يزور الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بدور مركز الحفظ والترميم التابع للأرشيف الوطني وبمنصّة «ذاكرة الوطن» التي يشارك بها الأرشيف الوطني في مهرجان الشيخ زايد التراثي بنسخته الحالية، حيث زار المنصة في مقرها بالمهرجان وأبدى أعضاؤه إعجابهم بالدور الذي يؤديه مركز الحفظ والترميم على صعيد حفظ الرصيد الوثائقي للدولة، وبمقتنيات منصة «ذاكرة الوطن» وبما تقدمه للأجيال ولضيوف المهرجان من رحلة قصيرة ومكثفة عبر تاريخ الإمارات وسيرة القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، منذ كان ممثلاً للحاكم في مدينة العين عام 1946.

وقد تجول وفد الأرشيف الوطني الكازاخستاني في جميع أرجاء المركز، حيث اطلع أعضاؤه على مهامه الأساسية الآنية والمستقبلية، وعلى وحدات المبنى التي يتم تأهيلها لاستقبال السجلات الحكومية الرسمية، وأبدى الوفد الضيف إعجابه بالطاقة الاستيعابية للمركز، وبما يضمه من تقنيات تُعنى بالتحويل الرقمي للوثائق، وحفظها بطريقتي الميكروفيلم والمايكروفيش، وإمكانيات التصوير الإلكتروني عالي الدقة للوثائق بأنواعها: الوثيقة المكتوبة، والكتب والصحف، والخرائط والصور الفوتوغرافية.

شرح مفصل

و قدمت شيخة القحطاني، رئيسة قسم الأرشيفات الحكومية في الأرشيف الوطني، للوفد الزائر، شرحاً مفصلاً عن المركز الذي تأسس بهدف تنظيم عملية حفظ الملفات التاريخية الحكومية والرسمية تنفيذاً لمتطلبات القانون الاتحادي رقم (7) لسنة 2008 بشأن الأرشيف الوطني المعدّل بالقانون الاتحادي رقم (1) لسنة 2014 ولائحته التنفيذية، للاستفادة من الوثائق التاريخية بعد حفظها وفقاً للبنية الأصلية للملفات لتسهيل الوصول إليها في الوقت المناسب وتأمينها في مواقع التخزين.

وبينت القحطاني للوفد الضيف أن القانون المذكور حفظ الملفات وأرشفتها وفقاً للأصول العلمية في الأرشفة بقصد الاستفادة منها بما يحقق المصلحة العامة، ما يسهم في نشر الوعي الثقافي والتاريخي بالإضافة إلى إتاحة مجالات البحث للراغبين في الاستفادة من المادة المعلوماتية التي يقتنيها الأرشيف الوطني في توثيق تاريخ الدولة. وأعرب الوفد الكازاخستاني عن رغبته بالتعاون مع الأرشيف الوطني، بما يحقق التكامل في العديد من المجالات المهمة في العمل الأرشيفي والتوثيقي في البلدين الصديقين.

معلومات تاريخية موثقة

وأبدى الوفد الزائر إعجابه بالتقنيات الحديثة والمشوقة التي اعتمد عليها الأرشيف الوطني في تقديم المعلومات التاريخية الموثقة، وطالع الضيوف أعداداً هائلة من الوثائق والصور والأفلام التاريخية، الحافلة بألوان التاريخ والثقافة الإماراتية التي قدمت تاريخ الوطن الحافل بالبناء والتسامح، وبجهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان في الإعمار والزراعة، وبمتابعته وتفقده للمشروعات المتنوعة في الدولة، وتعرفوا على الشاشة التفاعلية الكبيرة التي تعرض التطبيق الذكي التفاعلي المتطور لشجرة عائلة آل بوفلاح، وتقدم هذه الشجرة في برنامج إلكتروني ذكي تعريفاً بأبرز وأهم الشخصيات في أسرة آل نهيان الكرام؛ وتولي اهتماماً خاصاً للشخصيات البارزة التي حكمت إمارة أبوظبي.

هذا وقد زار وفد الأرشيف الوطني الكازاخستاني مبنى قصر الحصن، حيث اطلع على معالمه، وتوقف أعضاؤه مطولاً في الغرف التي أنشئ فيها الأرشيف الوطني «مكتب الوثائق والدراسات» في عام 1968 بتوجيهات من القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات