180 مصوراً عالمياً يوثقون جماليات الحياة في «ليوا»

رحلة التصوير استمرت ثلاثة أيام في صحراء الربع الخالي | تصوير: أديب شعبان

وسط صحراء ليوا بمنطقة الظفرة، اجتمع 180 مصوراً إماراتياً وعربياً وعالمياً، ليوثقوا بعدساتهم جماليات الحياة والخيول العربية، كما تتبعت لقطاتهم مسار رحلات القنص بالصقور، فضلاً عن تصوير التلال الذهبية الممتدة على مساحات شاسعة من صحراء الربع الخالي.

جاء ذلك ضمن رحلة استمرت ثلاثة أيام، ونظمها اتحاد المصورين العرب الأسبوع الماضي، بالتعاون مع جمعية الإمارات للتصوير الضوئي وجمعية صقور الإمارات للتصوير.

وهدفت الرحلة إلى نشر ثقافة التصوير الفوتوغرافي، وتعريف المشاركين بالتقنيات الحديثة والأساليب المتطورة في اقتناص اللحظات، من خلال طيف واسع من المحاضرات وورش العمل، التي قدمها نخبة متميزة من المصورين العرب والأجانب المحترفين.

وتضمنت الرحلة جلسات متخصصة في التصوير الفلكي، فضلاً عن تنظيم مسابقات في التصوير الاحترافي احتفاءً بالصور المتميزة التي التقطها المشاركون في الرحلة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات