أنثى تمساح ضخمة تفترس امرأة في إندونيسيا

لقيت إندونيسية حتفها بعد أن تعرضت للنهش من جانب أنثى تمساح يربيها شخص ياباني كحيوان أليف في شمال إندونيسيا، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية اليوم الخميس.

وتم الاحتفاظ بأنثى التمساح الضخمة "ميري" لمدة 20 عاما في بركة مياه في مزرعة مالكها في قرية رانوانجكو بمقاطعة ميناهاسا الواقعة في إقليم سولاويزي الشمالية.

وأفادت الأنباء أنه، لم تعد ديسي توو، وهي خبيرة تعمل في المزرعة وعمرها 44 عاما، بعد أن ذهبت لإطعام أنثى التمساح. وعندما ذهب زملاؤها للبحث عنها في اليوم التالي، وجدوا بعض أجزاء جسدها في حظيرة أنثى التمساح.

وبحسب ما ورد، نهشت أنثى التمساح بطن الضحية توو وجزءا من صدرها وذراعها اليمنى. ولم يتضح كيف دخلت المرأة داخل الحظيرة.

وتمت مصادرة الحيوان ونقله بواسطة الوكالة المحلية المعنية بحماية الطبيعة، وتحقق الشرطة في القضية.

وتم الإمساك بالتمساح الذي يبلغ طوله خمسة أمتار ويزن 600 كيلوغرام وتخديره قبل أن يخرجه 20 شخصا من الحظيرة.

وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية، جوني كريسين، إن الشرطة لا تزال تنتظر نتائج التشريح لرفات الضحية.

ونقلت صحيفة "تريبيون مانادو" عن كريسين قوله: "لدينا فريق متوجه إلى تيرنيت. ويعتقد أن الرجل الياباني موجود هناك".

 

كلمات دالة:
  • تمساح،
  • إندونيسيا ،
  • رانوانجكو،
  • إقليم سولاويزي،
  • ديسي توو،
  • إندونيسية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات