بالفيديو.. يعدو 50 كيلومتراً في أبرد بقاع العالم لهذا السبب

تحدى الرياضي المولدوفي ديمتري فولوشين درجة حرارة تجاوزت -60 درجة تحت الصفر في منطقة ياقوتا شمال روسيا عندما قطع مسافة 50 كيلومترا في حقول سيبيريا المغطاة بالثلوج.

بعد السباق، الذي سعى من خلاله إلى جمع التبرعات لطفلة مصابة بشلل دماغي، اعترف فولوشين بأن التجربة كانت اختبارا خطيرا للقدرة على التحمل.

وأشاد رئيس مولدوفا إيغور دودون بالرياضي على صفحته على موقع فيسبوك، وقال إن الصندوق الخيري للسيدة الأولى سيساهم أيضا في تقديم المساعدة لعلاج الطفلة المريضة.

الماراثون لم يكن الأول من تحديات فولوشين القاسية، ففي أبريل 2018 شارك العداء في ماراثون القطب الشمالي وقطع المسافة نفسها في خمس ساعات وثلاث دقائق، وفق "يورونيوز".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات