حاول سرقة هاتفها فشوهت وجهه

حاول لص في ريو دي جانيرو البرازيلية سرقة هاتف من إحدى النساء، لكن حظه العاثر أوقعه في بوليانا فيانا؛ بطلة الفنون القتالية المختلطة (MMA)، بينما كانت تنتظر سيارة أجرة خارج منزلها في حي بيشينشا غربي ريو، فماذا حدث؟

تأكد اللص البرازيلي بطريقة صعبة أن محاولة سرقة هاتف من بطلة الفنون القتالية المختلطة الملقبة بـ "السيدة الحديدية" لم يكن فكرة جيدة، حيث لفته بوليانا فيانا البالغ طولها 1.70 متر، لفتين وركلته، قبل أن تخنقه وتضربه برسغها لتفقده الوعي وتشوه وجهه في انتظار قدوم الشرطة، وفق ما ذكرت مجلة "باري ماتش" الفرنسية.

وقالت "السيدة الحديدية" إن الرجل أخبرها أن لديه مسدساً، لكنه لم يستعمله بل هاجمها مباشرة، على افتراض أن السلاح كان مزيفاً أو أن خفتها لم تتح له الوقت لاستعماله، مضيفة: أدركت بعد التمكن منه أن السلاح كان عبارة عن مسدس ورقي.

وقد نشرت بوليانا فيانا صورة لها عبر حسابها على انستغرام برفقة صورة اللص وهو مشوه الوجة وملابسه مضرجة بالدماء. 

وختمت بوليانا فيانا تصريحها بقولها: لقد أدركت أنه كان خائفاً مع سرعة الضربات، موضحة أن اللص قد تم نقله إلى عيادة صحية لتلقي العلاج. مسترسلة انها قدمت شكوى بعد التمكن منه إلى مركز الشرطة وأنها شعرت ببعض الألم في يديها في اليوم التالي، ولكن لا شيء خطر لديها.

يذكر أن ريو دي جانيرو، التي استضافت الألعاب الأولمبية في العام 2016 ، تعاني من مشاكل خطرة تتعلق بالعنف. ووعد الرئيس الجديد اليميني المتطرف جير بولسونارو، الذي تولى منصبه في 1 يناير الجاري بخوض معركة لمكافحة الجريمة في هذه المدينة، وكذلك سن قوانين تسمح للناس بامتلاك أسلحة حتى يتمكن "الناس الطيبون" من تحقيق العدالة لأنفسهم، حسب قوله.

للإشارة، فإن MMA هي رياضة مشهورة في البرازيل، وهي رياضة قتالية مزيج بين كثير من فنون الدفاع عن النفس وتقنيات ومهارات مختلفة. وللبرازيل العديد من النجوم في هذه الرياضة، حيث سبق للبرازيلية نونيز أماندا أن حازت على اللقب العالمي في وزن الريشة والديك بفوزه على مواطنتها كريس سايبورغ، في 30 ديسمبر الماضي.

كلمات دالة:
  • ريو دي جانيرو،
  • سرقة هاتف،
  • بوليانا فيانا،
  • السيدة الحديدية،
  • جير بولسونارو
طباعة Email
تعليقات

تعليقات