9 دوليين بارزين في لجنة التقييم

جائزة حمدان للتصوير تنهي تحكيم دورة «الأمل»

صورة

أعلن الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، علي خليفة بن ثالث، انتهاء أعمال التحكيم للدورة الثامنة «الأمل»، معلناً عن أسماء المحكّمين الدوليين التسعة الذين تولّوا تحكيم المحاور الأربعة المعتمدة لهذه الدورة وهي: الأمل، ملف مصور، المحور العام، التصوير الجوي بالفيديو.

وقد شهدت قائمة المحكّمين الدوليين للدورة الثامنة، حضور المصورين الصحافيّين رمزي حيدر وأليخاندرو كيرتشوك، والمصورة الوثائقية دونا فيراتو، والمصورة القصصية المعاصرة بروك شادن، ومصورة ومنتجة الفيديو الشهيرة ميريام ميلوني، والمصورة الإنسانية الاجتماعية بولومي باسو.

وقال بن ثالث: إن أعضاء لجنة التحكيم تمّ اختيارهم وفق المعايير الـمُحدّثة التي يعتمدها مجلس أمناء الجائزة، والتي تراعي تنوّع المدارس الفنية والثقافية لضمان ثراء الخبرات وشمولية التجارب الفوتوغرافية وتفاوت الأذواق البصرية بين الحضارات والثقافات المختلفة. وأضاف بن ثالث: نحن سعداء بأن يكون معنا ضمن المحكّمين هذا الموسم المصورة والمخرجة والمنتجة كيرا بولاك نجمة الإبداع في TIME العالمية، ومؤسّس مهرجان طوكيو الدولي للتصوير الفوتوغرافي T3 PHOTO إيهيرو هايامي، والمصور الوثائقيّ الشهير سباستيان ليست. نُقدّم شكرنا الجزيل لكل المحكّمين على المجهود المبذول ونتطلّع قُدُماً للتعرّف على الأعمال الفائزة في الحفل الختامي في مارس القادم.

محكّمو الدورة الثامنة «الأمل»

وتضم لجنة التحكيم كلا من:

كيرا بولاك - الولايات المتحدة الأمريكية: مصوّرة ومخرجة أفلام ومنتجة تنفيذية ذات رصيدٍ من الخبرة يزيد على 20 عاماً في مجال الصحافة البصرية. بصفتها مديرة التصوير الفوتوغرافي والمشاريع المرئية في TIME قامت كيرا بتصميم وتنفيذ أكثر المشاريع إبداعاً في تاريخ شركة TIME الحديث، بما في ذلك مشروع الوسائط المتعددة الحائز جائزة إيمي Beyond 9/‏11، ومشروع سلسلة الفيديو الحائز جائزة إيمي A Year in Space video series, FIRSTS ومشروع TIME›s 100 Most Influential Photos.

إيهيرو هايامي – اليابان: مؤسّس مشارك لمهرجان طوكيو الدولي للتصوير الفوتوغرافي T3 PHOTO ورئيس تحريرٍ سابق لمجلة التصوير اليابانية PHAT PHOTO ومديرٌ سابق لمعرض RINGCUBE Ginza قام بتنظيم عددٍ من المعارض منها «ذكريات مستقبل أوتسوتشي» (أليخاندرو شاسكيبيرج) 2016، أليكس براجر (WEEK-END) 2010.

على مدى السنوات القليلة الماضية، شَغَلَ منصب المحاضر والمحرّر والمُحكّم في العديد من المهرجانات التصويرية الدولية والجامعات الفوتوغرافية.

سباستيان ليست – إسبانيا: مصوّر فوتوغرافيّ وثائقي اجتماعيّ يعمل على توثيق التغييرات الثقافية العميقة والقضايا المعاصرة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، متخصّص في المشاريع ذات المدى البعيد، حيث يقوم بإنشاء أطر لجعل المجتمعات تتأمّل العواقب الاجتماعية لصانعي القرار.

رمزي حيدر – لبنان: مصوّر ومؤسس «دار المصوّر» في لبنان، ومؤسس ورئيس «جمعية مهرجان الصور - الذاكرة».

عَمِلَ في وكالات رويترز والصحافة الفرنسية ويونايتد برس انترناشيونال وغاما للصور وغيرها. غطّى الحرب اللبنانية والاعتداءات الإسرائيلية وحرب الخليج وأحداث دارفور والألعاب الأولمبية وغيرها من الحروب والصراعات والأحداث الدولية. وهو رئيس اتحاد المصورين العرب - فرع لبنان، حائز عدة جوائز دولية، منها جائزة مراسلي الحروب، وجائزة أفضل صورة للعام من مجلة نيوزويك وجائزة كانون لأفضل صورة للعام من جامعة ميسوري في الولايات المتحدة وغيرها.

أليخاندرو كيرتشوك - الأرجنتين: مصورٌ متخصص بالتصوير الصحافيّ والفيديو من الأرجنتين، يعمل كمصور مستقل في عددٍ من المشاريع الشخصية، ويتركّز عمله بشكلٍ رئيسيّ على مشاريع وثائقية طويلة الأمد في الأرجنتين وأمريكا الجنوبية.

من خلال عمله حول مرض الزهايمر، حصل عام 2012 على الجائزة الأولى في فئة «قصص الحياة اليومية» في مسابقة World Press Photo. وفي عام 2017 تم اختياره مشاركاً في Joop Swart Masterclass بواسطة World Press Photo. وفي عام 2017 حصل أيضاً على منحة «فولبرايت» لاستكمال برنامجٍ تعليميّ حول الواقع الافتراضيّ وصناعة الأفلام الوثائقية في أكاديمية نيويورك للأفلام.

دونا فيراتو - الولايات المتحدة الأمريكية: دونا فيراتو هي مصورة وثائقية شهيرة على المستوى الدوليّ. إبداعاتها في الاستكشاف والإضاءة والتوثيق والالتزام بالكشف عن الجوانب المظلمة من الإنسانية، منحتها الانتشار الكبير في صناعة التصوير.

تلقّت فيراتو العديد من إشادات النقّاد لأعمالها التي عَرَضَت بعضاً من أهوال العنف الأسري، وقد أصبحت صورها للعنف الأسريّ مقالات بارزة في مجال التصوير الوثائقي. استطاعت فيراتو تسليط الضوء على المواقف الاجتماعية الصعبة والتأثير المدمّر للعنف اليومي. كتابها الأيقوني «العيش مع العدو» المنشور عام 1991 يُعتبر أول رحلة بصرية واضحة في قلب ظلاميات سوء التعامل الأسريّ.

بروك شادن – الولايات المتحدة الأمريكية: تستكشف بروك تضاد الظلام والنور في الشخصيات، وهذا إحدى الرؤى الرئيسية في عملها. تقوم بروك بتصوير نفسها لتلعب دور شخصياتٍ حالمةٍ مُستوحاة من خيالات الطفولة وخوفها العميق. وقد بدأت التصوير عام 2008 مُتحمسةً لخلق حالةٍ من العزلة واتخاذ أدوارٍ شخصيةٍ بنفسها.

ميريام ميلوني – إيطاليا: مصوّرة ومنتجة فيديو، تلقّت تدريباتها في مجال المحاماة في جامعة بولونيا، ثم تخصّصت في علم الجريمة في جامعة برشلونة المستقلة، ثم توجّهت لتكريس حياتها المهنية باتجاه التصوير الفوتوغرافيّ الوثائقيّ.

بولومي باسو – الهند: اشتهرت بولومي بأعمالها في توثيق دور المرأة في المجتمعات والدعوة لتمكين حقوق المرأة والتوعية بأشكال العنف المُستترة والمُعلنة ضدها ووضعها على الأجندة الدولية.

مؤسِّسة مشارِكة ومديرة مهرجان Just Another Photo وعضو هيئة التحكيم في جائزة متحف التصوير الفوتوغرافيّ الإنسانيّ، فئة الجيل القادم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات