سماء دبي تزينت بألوان الفرح والسعادة

الألعاب النارية غطت سماء المدينة احتفالاً بالمهرجان | تصوير: دينيس ملاري

لوحات من الفرح والسعادة رسمتها دبي، أول من أمس، على ملامح وجوه زوارها الذين تابعوا عروض الألعاب النارية التي انطلقت من أمام «دبي فستيفال سيتي».

وكذلك منطقة السيف، لتضيء سماء «دار الحي» بألوان الفرح والحب، التي نثرتها على رؤوس الجميع، في أولى أيام الدورة الـ24 لمهرجان دبي للتسوق، لتثبت دبي من خلالها أنها كانت وستظل داراً للفرح والتسامح.

وإلى جانب جملة المفاجآت التي يطل بها المهرجان طيلة فترة انعقاده، ستكون الألعاب النارية حاضرة بقوة على أجندته، إذ سيكون زوار دبي على موعد مع العروض التي ستطلق من مناطق مختلفة فيها كل يوم خميس وجمعة، وتحديداً الساعة الثامنة مساءً، إذ ستنطلق في منطقة السيف، ليتبعها عرض آخر في الثامنة والنصف مساءً في منطقة ذا بيتش.

وفي التاسعة ليلاً في منطقة لا مير التي تتبع شركة مراس، على أن تستمر العروض حتى 2 فبراير المقبل. عروض الألعاب النارية في دبي أصبحت «علامة بارزة» في سجلها الترفيهي، إذ اشتهرت المدينة بقدرتها على تنفيذ أضخم وأروع العروض النارية على مستوى العالم، وهو الأمر الذي جعلها وجهة لكل عشاق هذه الألعاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات