الشارقة تُحفّز الشباب على كتابة القصة

هيثم الخواجة محاضراً خلال الورشة | من المصدر

تفاعل 40 مشاركاً من الجنسين للتدريب على كتابة القصة في ورشة عمل جرى تنظيمها أول من أمس، في إطار التعاون بين أمانة جائزة مليحة الأدبية المنبثقة عن نادي مليحة الثقافي الرياضي، واتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

وتعد الورشة، التي أقيمت بمقر الاتحاد في القصباء بالشارقة، وقدمها الأديب د. هيثم يحيى الخواجة، باكورة تعاون الجائزة مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

تأتي الورشة في سياق تأهيل أفراد المجتمع للمشاركة في جائزة مليحة الأدبية التي تقام تحت شعار «ذاكرة مكان»، وتستهدف حقول الرواية وقصص الكبار وقصص الأطفال وإكسابهم المهارات اللازمة كافة.

حضر الورشة د. محمد حمدان بن جرش، رئيس مجلس أمناء جائزة مليحة الأدبية الأمين العام لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ومصبح بالعجيد الكتبي، رئيس مجلس إدارة نادي مليحة الثقافي الرياضي، ومحمد سلطان الخاصوني، نائب رئيس مجلس إدارة نادي مليحة إلى جانب عدد من أعضاء مجلس الأمناء.

وفي بداية الورشة رحب بن جرش بالحضور وأثنى على حرصهم على المشاركة وسعيهم للاستفادة من محاور الورشة التي تلقي الضوء على الجوانب الفنية لكتابة القصة، مشيراً إلى أن أمانة الجائزة واتحاد كتاب وأدباء الإمارات تلاقت جهودهما في دعم الحراك الثقافي من خلال تنظيم الورش المشتركة الداعمة لتمكين الراغبين والمهتمين في دخول منافسات الجائزة وامتلاك المهارات الفنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات