فعاليات

محاضرات ثقافية لـ«الشارقة للتراث» في مهرجان ضواحي

نظم معهد الشارقة للتراث محاضرات وندوات متنوعة في المقهى الثقافي، بجناح مكتبة الموروث، ضمن مشاركته في فعاليات مهرجان ضواحي بنسخته السابعة، الذي تنظمه دائرة شؤون الضواحي والقرى، في حديقة الرمثاء.

ويستمر حتى غد، وتنوعت مشاركة المعهد، لتشمل عرض مجسمات ألعاب شعبية، ومشاركة فرقة كلباء الشعبية، والترويج لبرنامج الدبلومات المهنية، وتقديم ليلة حناء تراثية، وورش تعليمية، والعزف على آلة السنطور، وغيرها من الأنشطة والفعاليات.

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: «نحرص دوماً على المشاركة في مهرجان ضواحي، الذي يلعب دوراً مهماً وحيوياً في تعزيز الترابط الاجتماعي والتماسك الأسري، من خلال التلاقي والتفاعل في هذا المهرجان.

والاستمتاع بالأجواء والفعاليات والأنشطة الجاذبة والمميزة، التي يتضمنها هذا الحدث السنوي، خصوصاً أنه يعتبر فعالية ثقافية واجتماعية وتراثية وترفيهية وعائلية، تلعب دوراً مهماً في المجتمع».

وأشار إلى أن الإضافة النوعية والحيوية الجدية تمثلت في المقهى الثقافي بجناح مكتبة الموروث، حيث المحاضرات والندوات التي تتناول التراث والتاريخ، ومختلف الموضوعات، التي تهم الباحثين والمختصين وعشاق التراث، وتلاقي مختلف الموضوعات التي طرحت في المقهى الثقافي تفاعلاً حيوياً لافتاً من الحضور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات