برامج ثقافية في متاحف دبي احتفاءً باليوم الوطني - البيان

برامج ثقافية في متاحف دبي احتفاءً باليوم الوطني

سعيد النابودة وعدد من المشاركين في احتفالات متاحف دبي باليوم الوطني الـ47 | من المصدر

تنظم إدارة المتاحف في هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، أنشطة احتفالية متعددة، تواكب من خلالها مظاهر الفرح والسعادة التي غمرت كافة شرائح المجتمع، ابتهاجاً باليوم الوطني السابع والأربعين للإمارات.

وقالت منى فيصل القرق، مدير إدارة المتاحف بالإنابة في «دبي للثقافة»: «نحرص على مشاركة كافة قطاعاتنا في الاحتفال باليوم الوطني، لكي ينعم الجميع بمشاعر البهجة في هذا اليوم، بمن فيهم روّاد متاحفنا، ولا سيما أن هذه المعالم الحضارية تجسّد العديد من عناصر الاتحاد، بما في ذلك التاريخ والثقافة والتراث. وسنسعد باستقبالنا الجمهور الذي سيستطيع المشاركة في مختلف الأنشطة والفعاليات وورش العمل التي ستقام لإحياء هذا اليوم».

وابتدأت نشاطات إدارة المتاحف في 28 نوفمبر وستمتد لخمسة أيام، حيث أقيمت فعالية مدارس حماية التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي، واشتمل البرنامج على العديد من الفقرات، ومنها: الفرقة العسكرية والسلام الوطني، إضافة إلى إلقاء القصائد والكلمات والعروض التراثية ومسرحية عيد الاتحاد.

وفي اليوم التالي، أحيت الإدارة «يوم الشهيد» بتنظيمها جولة في متحف الاتحاد..وغير ذلك من الفعاليات. وحظيت فعاليات هذين اليومين بالتغطية الإعلامية من قبل «قناة سما دبي» على برنامج «صباح الخير يا بلادي».

وفي مساء الأول والثاني من ديسمبر، ستقدم جمعية دبي للفنون الشعبية عرضاً للفرقة الشعبية في حديقة متحف الاتحاد الذي سيشهد أيضاً تنظيم «ورشة عمل الآباء المؤسسين» في اليوم التالي..علاوة على فعليات أخرى كثيرة ومتنوعة.

فخر واعتزاز

أكّد سعيد محمد النابودة، المدير العام بالإنابة لهيئة الثقافة والفنون في دبي، أن مناسبة اليوم الوطني في كل عام تجدد فينا قيماً توارثناها من السلف الصالح، حيث نهلنا من مدرسة زايد، طيب الله ثراه، وتعلّمنا حب الوطن والتضحية لأجله. وتابع: إن الأوطان تبنى بعزيمة رجالها، وتفاني مواطنيها، للوصول بها إلى أعلى مراتب التقدم والريادة والازدهار.

وفي اليوم الوطني المجيد الـ47 للإمارات، تقف دولتنا شامخة بما حققته في فترة قياسية من إنجازات حاضرة مقدّرة يشار إليها بالبنان، وكل ذلك من ثمار الاتحاد الذي تأسس بفضل رؤى الآباء المؤسسين، حيث التزموا من خلالها بتعاليم ديننا الإسلامي وتمسكوا بقيم التآزر والتكاتف والتفاني.

هنيئاً لإماراتنا هذا اليوم، مع أطيب تمنياتنا لقيادتها الرشيدة بالسداد والفلاح، ولشعبها المخلص المزيد من التفوق والنجاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات