«الشارقة للنشر» تفتح أبوابها أمام كبريات المؤسسات الأميركية - البيان

«الشارقة للنشر» تفتح أبوابها أمام كبريات المؤسسات الأميركية

استضافت مدينة الشارقة للنشر، أخيراً، وفداً ضم عدداً من ممثلي دور النشر والمؤسسات الأميركية المتخصصة، للتعرف إلى مرافقها والخدمات التي توفرها في الترجمة والطباعة والنشر والتدقيق والتصميم، إذ زار المدينة وفد من «دار بينجوان راندوم هاوس»، الشركة العالمية المتخصصة في طباعة ونشر أغلفة الكتب، وشركة فوليت، المتخصصة في توزيع المنشورات التعليمية والشركة التابعة لها «بيكر أند تايلور»، المتخصصة في توزيع الكتب والمواد الترفيهية على المكتبات والمؤسسات والمحلات التجارية.

وشمل برنامج عمل الزيارة جولات لتعريف المشاركين على الخيارات الرحبة التي تقدمها المدينة للمستثمرين على مساحة 40 ألف متر مربع.

وقدّم سالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر، نبذة عن المدينة التي تم تأسيسها لتكون مركز نشر متخصصاً في المنطقة، إذ توفّر للناشرين 600 مكتب مجهز ومؤثث لأصحاب الأعمال ورواد النشر، و6 آلاف متر مربع للمستثمرين الراغبين في مساحات خاصة بأعمالهم.

وأوضح أن المدينة تتولى مهمة تطوير ودعم قطاع النشر في المنطقة، ويتمثل ذلك في حرصها على المشاركة في أبرز الفعاليات الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات