مجسمات ولوحات تعبر عن رموز الموروث المحلي - البيان

معرض في «أنداز كابيتال جيت أبوظبي» يعكس ثقافة الإمارات

مجسمات ولوحات تعبر عن رموز الموروث المحلي

■ لوحة للفنانة ندى المهيري

في مدخل فندق «أنداز كابيتال جيت أبوظبي» يمكن للزوار من اللحظة الأولى إجراء مقارنة بين التطور العمراني الذي يمثله هذا الفندق الذي يعد البناء الأكثر ميلاناً في العالم، وبين الثقافة المحلية المتمثلة بمعرض دائم، يعكس فيه الفنانون الإماراتيون، العديد من التقاليد والمعالم المستمدة من الثقافة المحليّة، كما يحتفي بالمنتوجات التقليدية التي تشتهر بها الإمارات.

رموز ثقافية

يمكن للزائر استكشاف العـــديد من الرمــــوز الثقافية، التي لــها تأثير واضح في الفن المحلي، من بينها «المشربية» وهي عبارة عن زخارف خشبية متشابكة بطريقة متكررة تزين النوافذ، وإلى جانبها أعمال من «الخط العربي» الذي يميز إلى جانب الزخرفة الفنون العربية الإسلامية منذ قرون، كما عرضت مجموعة من الأعمال على طريقة نسيج «السدو» المحلي التقــليدي، والذي حاكته عدد من النسوة الماهرات اللواتي بقين يحافظن على هذه الحرفة، التي كانت منتشرة في الماضي القريب. إلى جانب قطع «السدو» عرضت أيضاً مجموعة من قطع «الخوص» المصنوعة من سعف النخيل، ومن القطع ما تم فيها الإبقاء على لون السعف الأصلي، ومنها ما وضع ملوناً ليمنح القطع جمالاً مضاعفاً من خــلال الزخارف الهندسية والنباتية.

موروث محلي

المجسمات واللوحات المنفذة بألوان وأساليب مختلفة شكلت الجزء الثاني من المعرض، لتعبر عن تجربة كل فنان أو فنانة من الفنانين المشاركين، منها أعمال الفنان محمد الناصري التي جسد فيها شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات، رحمه الله، وأظهر من خلالها اهتمام الشيخ زايد بالمورث المحلي ورموزه عندما أظهره بجانب الخيول أو الصقور، التي تعتبر من أكثر ما يهتم به الإماراتيون إذ يقيمون سباقات الخيول، ورحلات «المقناص» واختار الناصري لمجموعته عنوان «قصائد الشيخ زايد».

بينما اعتمدت مصممة المجوهرات والفنانة عزة القبيسي، في مجسمها على سعف النخيل المزين بكلمات مصنوعة من الفضة، كتبت فيها المقـــاطع الأولى من النشيد الوطني الإماراتي الذي يبدأ بـ «عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا». أما الفــنانة ندى المهيري فرسمت في لوحتها فتاة إماراتية ترتدي الزي المحلي، ويظهر انعكاس وجهها في المرآة، بأنها تضع البرقع الذي تتميز بلبسه المرأة الإمـــاراتية. ويظهر الزي الإماراتي أيضاً في مجسم يجسد إحدى شخصيات مسلسل «شعبية الكارتون» المستوحى من الواقع المحلي، وهكذا يسكن في كل عمل من الأعمال قصة محلية عبر عنها الفنانون المشاركون بطريقتـــهم، لكنهم استطاعوا جميعاً أن ينقلوا الـــواقع المحـــلي لكل الزوار القادمين للفندق من جميع أنحاء العالم.

استكشاف

يأخذ هذا المعرض الدائم زواره في رحلة، لاستكشاف تقاليد وعادات دولة الإمارات وهويتها الخاصة، ومواكبتها للحياة العصرية، من خلال مجموعة من الأعمال الفنية واليدوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات