«سمو المجد» أغنية جديدة تحتفي بمناقب محمد بن زايد - البيان

عمر العبد اللات يهديها لسموه ويصفه بـ«فخر الإمارات»

«سمو المجد» أغنية جديدة تحتفي بمناقب محمد بن زايد

«سمو المجد» أغنية جديدة للفنان الأردني عمر العبد اللات يحتفي من خلالها بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرسمية، إلى المملكة الأردنية الهاشمية.ويصف سموه فيها بأنه «فخر الإمارات».

ويأتي هذا العمل في إطار توجه العبد اللات الفني الراسخ إذ إنه منذ أن بدأ مسيرته الغنائية، لم يحدث يوماً أن أغمض عينيه عن أمته العربية، وقضاياها وشعوبها، فقد ظل وفياً لها دوماً، عبر سلسلة أغنياته الوطنية التي تعود من خلالها على مصافحة قلوب العرب أجمعين، الأمر الذي ساعده في خلق قاعدة جماهيرية كبيرة تمتد من المحيط إلى الخليج، ليتحول معها عمر العبد اللات إلى «رائد الأغنية الأردنية».

في أغنيته الجديدة التي طرحها العبد اللات على قناته في موقع «يوتيوب»، وأهداها إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يتغنى العبد اللات بمكانة سموه وخصاله، قائلاً في مطلعها: (يا أبو خالد يا حبيب الإمارات.. يا اللي سموك بس يشبهك سموك)، مستعرضاً في الوقت نفسه قوة ومتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، حيث جاءت الأغنية بعد إطلاق الفنان عمر العبد اللات لتغريدة عبر حسابه على «تويتر» رحب فيها بسموه، وقال: «أهلاً وسهلاً بضيف جلالة الملك عبد الله الثاني، ابن الحسين المعظم، والأردن والأردنيين، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان»، مرفقاً مع تغريدته بيتاً من قصيدة/‏‏أغنية «سمو المجد» التي كتب كلماتها الشاعر الأردني فليح الجبور، ويقول فيها (ورب السما اللي فوق سبع السماوات.. إنا بالأردن نفتخر في سموك).

كليب

رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تلقفوا الأغنية الجديدة التي لحنها العبد اللات نفسه على إيقاع حماسي، وقد تولى محمد القيسي مهمة توزيعها الموسيقي، بصدر رحب، حيث فاضت تعليقاتهم بالحب والإشادة في العلاقة الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين، في وقت بلغ فيها عدد مشاهداتها على موقع يوتيوب أرقاماً متميزة، لاسيما أن العبد اللات قدم «سمو المجد» بصيغة الفيديو كليب، والذي استوحيت مشاهده من كافة الأحداث التي شهدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، داخل الدولة، بالإضافة إلى مشاهد من لقاءات سموه مع جلالة الملك عبد الله الثاني، والتي تبرز عمق العلاقة بين البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات