حسين الجسمي يطرح موّال وأغنية «اجا الليل»

متضمناً الكثير من المعاني الجميلة والأحاسيس والأداء العالي المختلف، والتقدير والمحبة للجمهور العراقي الأصيل، يقدّم الفنان الإماراتي الدكتور حسين الجسمي، السفير فوق العادة للنوايا الحسنة، أغنية جديدة حملت عنوان «اجا الليل»، متضمنة في مقدمتها موالاً عراقياً، تصدى لكتابته الشاعر رامي العبودي، قال فيه:

نسينا الراحه من يوم الفقدناك

ونسينا ارواحنا بس مانسيناك

رحت والخير كله راح ويّاك

عرفنا بقيمتك لمن خسرناك

وينك لفانا الضيم مابينا نحمل

غربه وغياب وشوق والفرقه تقتل..

وقد حملت الأغنية تعاوناً مع الملحن علي صابر في لحن الأغنية، ومع الشاعر ضياء الميالي في كلماتها التي تميزت بحوار مع النفس وما تشعر به، حيث يقول فيها:

اجا الليل شيخلصه الليل

راح اسهر ودمعي ايسيل

وجاري من الونين ايشيل

ياليل شبيّه مانامك

واصب ادموعي قدامك

عليه شاد احزامك..

هذا وأسند الجسمي مهمة التوزيع الموسيقي والمكس والماستر للموزع عثمان عبود، حيث حملت الأغنية اللون الموسيقي العراقي الأصيل، وجاء اللحن بمقام «البيات» الحساس، وإيقاع «الرُّبع» الشهير بالأغنية العراقية.

وطرحت أغنية «اجا الليل» عبر جميع الإذاعات في الخليج والوطن العربي، إلى جانب كل المكتبات الموسيقية الإلكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات