رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي يمدّد «طرق الإبصار»

أعلن رواق الفن، المتحف الأكاديمي بجامعة نيويورك أبوظبي أمس، تمديد فترة إقامة معرضه الحالي «طرق الإبصار»، حيث سيواصل المعرض افتتاح أبوابه أمام الجمهور حتى 5 يناير المقبل، وذلك تحت إشراف القيِّمَيْن الفنيين سام بردويل وتيل فلرات، مؤسسي المنصّة الفنية متعددة التخصصات «آرت ري أوريانتد» ورئيسي مؤسسة «مون بلان» الثقافية، والقيّمين التابعين لمتحف «مارتين غروبيوس باو» في برلين.

ويدعو معرض «طرق الإبصار» الجمهور إلى رؤية الفنان مبدعاً للأشياء وفنياً ماهراً يواصل تذكيرنا بأن العلاقة بين ما نراه وتفسيرنا له ليس بتلك البساطة، وذلك من خلال فهمه خصائص وسمات العملية الإبداعية، وأن الإبصار في جوهره عملية قائمة على ديناميكيات أعمق، استناداً إلى أن ما نراه وما ندركه في تغيرٍ دائم.

نسخة 3

ويستضيف «طرق الإبصار» لهذا العام 26 فناناً وعدداً من المجموعات الفنية يقدمون معاً ما مجموعه 41 عملاً من مختلف الوسائط الفنية، بما في ذلك الرسم والنحت مروراً بالتصوير الفوتوغرافي وصولاً إلى الأعمال الصوتية والسينمائية والتركيبية.

وتم افتتاح هذا المعرض لأول مرة في مؤسسة «آرتر» الفنية في إسطنبول خلال موسم الصيف الماضي، ثم استضافته لاحقاً مؤسسة «بوغوسيان - فيلا إمبان» في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وتسجل النسخة 3 من معرض «طرق الإبصار» حضورها الأول في أبوظبي، حيث عمل القيّمان على تجديد رؤية المعرض ليتضمّن أعمالاً فنية جديدةً من إبداع الفنانين لطيفة بنت مكتوم، وأندرياس غورسكي، ومنى حاطوم، وميكل أنجلو بيستوليتو، وسيندي شيرمان، وتوماس ستروث، وغيرهم من الفنانين الآخرين.

تعليقات

تعليقات