فعاليات بمرور 96 عاماً على اكتشاف مقبرة آمون بالأقصر

شهدت مدينة الأقصر بصعيد مصر، أمس، مجموعة عروض فنية ومعارض وندوات بحثية، إحياءً لذكرى مرور 96 عاماً على اكتشاف مقبرة الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون، وبحلول الرابع من شهر نوفمبر (أمس)، يكون قد مضى 96 عاماً على قيام المستكشف البريطاني هوارد كارتر، بالوصول لمقبرة وكنوز الملك الطفل توت عنخ آمون التي عُثر عليها في منطقة وادي الملوك غرب مدينة الأقصر (721 جنوب القاهرة).

عروض ونظمت جمعية المرشدين السياحيين بهذه المناسبة ندوة تاريخية، ومجموعة عروض فنية على خشبة مسرح قصر ثقافة الأقصر، وأقام الباحث والمؤرخ المصري فرانسيس أمين معرضاً مصوراً حوى صوراً تحكي تاريخ الأقصر ومعالمها الأثرية والتاريخية، واللحظات الأولى للكشف عن مقبرة وكنوز توت عنخ آمون، وأقام مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية مائدة بحثية بمشاركة الجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية، شارك فيها من الباحثين في علوم المصريات، الدكتور محمد يحيى عويضة، وفرانسيس أمين، وأيمن أبوزيد.

جدل

وكشفت مداخلات المشاركين في المائدة البحثية عن أنه وبعد مرور أكثر من ثلاثة آلاف عام على وفاته، و96 عاماً على الكشف على مقبرته وما حوته من كنوز وآثار ذهبية متفردة، مازال توت عنخ آمون مثار جدل وشد وجذب بين المهتمين بعلوم المصريات.

تعليقات

تعليقات