تُعدّ فيديو للعرض خلال افتتاح أحد المشروعات الوطنية

دينا ياسين.. رؤية عالمية تمزج التراث بالمعاصرة

صورة

تنسيق مشاهد الصور أو الفيديو والتحضير لها في مجال الأزياء أو في مجالات أخرى، هو ما تشتغل عليه مصممة الأزياء دينا ياسين، وعن هذا قالت في حديثها لـ«البيان»: «أنسق لفيديو سيُعرض في افتتاح أحد المشاريع الوطنية الهامة في دبي، بجانب مشروع آخر سيُعرض خلال الاحتفال بيوم المرأة بالإمارات».

والتنسيق جزء من تجربة ياسين التي تعمل على تصميم الأزياء بخصوصية تعكس رؤيتها الثرية واطلاعها على ثقافات وفنون العالم، إذ أوضحت: «درست تصميم أزياء في نيويورك وحرصت في تصاميمي على مزج التراث بالمعاصر».

إيحاءات أفريقية

اعتمدت دينا ياسين، مؤسس (Efro.Co)، على الأقمشة الأفريقية في تصاميمها الجديدة التي ستطلقها في فعالية خاصة بالإمارات؛ لأنها وجدت فيها خصوصية تحاكي جزءاً من حياتها.

إذ قالت: «أصولي من إريتريا ومسقط رأسي في السودان، وعشت في إنجلترا وأميركا والإمارات، حيث كان والدي يعمل في جهاز أبوظبي للاستثمار، وكنا نسافر معه إلى دول في أفريقيا مثل إثيوبيا وتنزانيا».

كل هذا جعل ياسين تتجه إلى تلك الذاكرة مستندة إلى الخصوصية التي تتشبع بها أفريقيا، حيث تقول: «تتميز أقمشتهم بأنها مصنّعة يدوياً، وهي من القطن وخالية من المواد الكيميائية، كما تنبض بالألوان المشرقة مثل الأحمر والبرتقالي».

وأوضحت: «بقيت أفريقيا محافظة على ثقافتها وفنونها الغنية، وهو ما يجعل الناس فخورين بتراثهم الغني». وياسين التي تسعى لاستكشاف العديد من الأحياء في جميع أنحاء المنطقة بحثاً عن النسيج والأفكار.

أشارت إلى أن المجموعة التي اشتغلت عليها أخيراً تضم 5 تصاميم لنساء، و4 للرجال، وصورت هذه التصاميم في أفريقيا، بعد أن قامت من قبل بتصوير التصاميم في البيئة الإماراتية، التي تأثرت بها وانعكس هذا على رؤيتها وأعمالها، بجانب التراث في أماكن أخرى من العالم، لدرجة شعرت فيها بأن لديها تصوراً متكاملاً عن التراث العالمي.

وقالت: «على الرغم من أهمية ارتداء الملابس التقليدية، فإن اتجاهات الموضة حتى في بعض المجتمعات النائية جداً كانت تعكس العالمية، حتى قبل وجود الإنترنت والفضائيات». وتابعت: «في الوقت الحالي تستمر عناصر النمط في التعايش بسلالة، كما هو الظاهر في ثقافة الشوارع والموسيقى الشعبية في مختلف المدن والبلدان في شرق أفريقيا».

قصص

دينا ياسين التي عملت في تنسيق المشاهد التي تحضر للتصوير في مجلات كثيرة في أميركا ولندن والمالديف والمغرب وغيرها من دول، بجانب مشاهير دور أزياء، مثل «كنزو وغوتشي وفان كليفن» وغيرهما الكثير.

قالت: «حرصتُ في عملي هذا على أن يأتي كل شيء بشكل طبيعي، خاصة أن الخبرة في هذا المجال ساعدتني على إنجاز هذه المهام بصورة جيدة»، وتابعت: «أحرص على التعرف على القصة المطلوب إبرازها، ومن ثم أبحث عن الأزياء والخلفية التي تناسبها كي تصل الرؤية المطلوبة للناس، وهو ما يجعل من عملي ناجحاً».

وكشفت ياسين عن مشاريعها المستقبلية وقالت: «سأشارك العام المقبل في «آرت دبي» وعدد من صالات العرض المحلية والعالمية».

تعليقات

تعليقات