مارينا أمارال تلوّن صور الذكريات

آينشتاين بين مجموعة من العلماء | من المصدر

رسخت ظروف التصوير البدائية في أذهاننا صورة نمطية عن الماضي بكل ما يتعلق به، فعندما نفكر في الماضي، غالباً ما تتراءى لنا صوره بالأبيض والأسود.

هذه الثنائية اللونية التي طبعت معظم الصور منذ بدايات التصوير أنستنا الألوان الموجودة في تلك الحقب، والتي لم تستطع تكنولوجيا ذلك العصر فرزها وتمييزها حتى تظهر الصور بحللها البهية وألوانها الطبيعية.\ ويمكننا الآن مشاهدة التاريخ من خلال ألوانه الطبيعية بجهود من الفنانة مارينا أمارال، الشابة البرازيلية التي جمعت عشق التاريخ بهواية الفوتوشوب، فاستطاعت توظيفهما في مشروع متميز، تعيد به الحياة نابضة بالألوان إلى الماضي بصوره الموحشة سوى من لونيه الباهتين بطريقة جديدة وملونة، ما ينتج صورة أكثر قرباً وحميمية للتاريخ تسمح للجمهور المعاصر بالاتصال بالماضي بطريقة أعمق. نالت صور أمارال المذهلة إعجاب عشاق التاريخ في جميع أنحاء العالم، وتحرص كما تقول على ألا يأخذ عملها أي شيء من جمال الصور الأصلية التي تعمل عليها.

 ماري كوري عالمة الكيمياء البولندية

 


بحث وتلوين


تقول أمارال في أحد لقاءاتها الصحافية: إن تلوين الصورة ليس مجرد تخمين للألوان داخل المساحات، إنه بحث عميق للتأكد من أن كل التفاصيل دقيقة من الناحية التاريخية، فلون الزي العسكري والعلامات والمركبات والأزياء العالمية التي تمتد لعقود تحتاج إلى أن تتم مراجعتها قبل فتح برنامج Photoshop . وذلك يعني بحثاً عبر مصادر مثل اليوميات والسجلات الحكومية والإعلانات القديمة واستشارة الخبراء التاريخيين للحصول على الألوان الصحيحة. وحتى بعد البحث الشاق، والاستعادة، ومزج الألوان، فإن الصورة تكون غير منتهية.

وتضيف: من أجل تحقيق أعلى نسبة من الواقعية، يجب أن تؤخذ في الاعتبار فيزياء تفاعل الضوء في الغلاف الجوي، حيث تبدو الألوان مختلفة بحسب الإضاءة عند التقاط الصورة، لذلك يعتمد الفنانون على الظلال وموقع الضوء لتقديم تخمين متعمق حول الوقت من اليوم في الصورة باللونين الأبيض والأسود.


حاجز


لنا الآن أن نرى بعض صور الحرب العالمية بألوانها، وصوراً لآينشتاين، وكينيدي، ومدام كوري وغيرهم من المشاهير.. بعد أن أزاحت أمارال بعملها الفني المتقن الحاجز الزمني الذي يقف بين إحساس المشاهدين بجمال تلك الصور، وما يعبق منها من التاريخ المعتق، والذي تأمل من خلاله أن تساعد الناس على الشعور باتصال أكثر خصوصية بالعديد من الأحداث الأكثر شهرة، والتي ساهمت في صنع تاريخ العالم.


إضاءة


ولدت أمارال في بيلو هوريزونتي عام 1994 ، وهي فنانة برازيلية متخصصة في إضافة الألوان إلى الصور الملتقطة بالأبيض والأسود باستخدام Photoshop من خلال عملية بحث تاريخية دقيقة لتحديد ألوان كل كائن في الصورة. اكتسبت موهبتها ذاتياً، وتركت دراسة العلاقات الدولية في الجامعة في 2015 لمتابعة الفن بدوام كامل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات