بالصور.. منزل لويس باراغان.. حداثة مكسيكية فنية

صورة

ليس هناك ما يثير انتباه المار من أمام دارة لويس باراغان، المؤلفة من طابقين مزدانين بكمٍّ من الخطوط المستقيمة، وكثير من النوافذ الصغيرة.

على نافذة الدور الأول لافتة تقول «زيارات المواعيد المسبقة فقط»، وحدها المرآة الكروية الفضية الظاهرة من شباك الدور الثاني، تشير إلى وجود شيء ما مثير في الداخل.

إنها الدار التي كان يشكل المنزل والاستوديو الذي أقام فيه أحد أشهر المعماريين المكسيكيين للقرن العشرين، لويس باراغان.

ولطالما شكل من قلب مقاطعة ميغال هيدالغو في مدينة مكسيكو، قبلة المهندسين والمعجبين بروائع التصميم من أنحاء العالم. في الولايات المتحدة، لم يكن باراغان مشهوراً بين معاصريه الأميركيين والأوروبيين، كفرانك لويد رايت، ولودفيك ميس فان دير روه، ولو كوربوسييه.

إلا أنه شكل خلال حياته موضوع المعارض الفردية في متحف الفن الحديث عام 1976، ومنح جائزة «بريتزكر» السنوية، تقديراً لإنجازاته في مجال الهندسة في عام 1980.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات