أطلقها نهاية أغسطس الماضي وحصدت أكثر من 3 ملايين مشاهدة

«خلني ساكت» تمنح السعودي أبو حمدان لقب «الفنان الصامت»

لا يزال السعودي محمد الحمدان المعروف في ساحات التواصل الاجتماعي باسم «أبو حمدان»، مصراً على دخول حقول الغناء العربي، رغم إدراكه وتاكيده أن صوته لا يخوّله لينافس الفنانين، وذلك طبعاً، من خلال نهجه الخاص.

فبعد أن قدم العام الماضي أغنيته «عوافي» التي صوّرها بطريقة الفيديو كليب وحصدت ملايين المشاهدات، عاد أبو حمدان ليظهر مجدداً على الساحة عبر موقع «اليوتيوب»، ويقدم أغنيته الجديدة «خلني ساكت» التي حصدت منذ إطلاقها في نهاية أغسطس الماضي وحتى الآن، أكثر من 3 ملايين مشاهدة.

تفاعل

أبو حمدان في أغنيته الجديدة كان «عند وعده»، ظل بالفعل صامتاً طوال مشاهد الفيديو كليب، مكتفياً بالأداء التمثيلي، ليستعيض عن صوته، بصوت كورال أخذ يردد كلمات الأغنية الجديدة، التي شهدت هي الأخرى تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، ونالت تعليقات كثيرة، بعضها مؤيد لما قام به أبو حمدان، فيما الأخرى جاءت في خانة «السخرية» من حال الأغنية العربية، وليحوز عنها أبو حمدان لقب «الفنان الصامت».

في تصريحات سابقة له تداولتها وسائل الإعلام المختلفة، إبان تقديمه لأغنية «عوافي»، أشار أبو حمدان، إلى أن «خطه الغنائي يمثل أسلوباً جديداً على الساحة الغنائية. وقال: إن الساحة تحتاج إلى تجديد، وأن ما جاء به يصب في هذا الإطار، مؤكداً نيته تغذية الساحة الفنية بهذه النوعية من الأغنيات»، مبيناً أن «هذه الموهبة كانت مدفونة، لديه وحان وقت إبرازها».

صدارة

ورغم عدم اتضاح ملامح كليب «خلني ساكت» إلا أنه وفق تحليلات رواد التواصل الاجتماعي، فالأغنية جاءت بهدف «السخرية» من حال الأغنية العربية بشكل عام، ففي الوقت الذي وصف فيه بعض متابعي «الفنان السعودي» بـ«الغريب»، فضل البعض الآخر الذهاب ناحية مدح الأغنية، وصوت أبو حمدان نفسه، قائلين إن «الصدارة لا تزال من نصيب أغنيته «عوافي»، ورغم ذلك وصفوا الأغنية بأنها من «ضروب الإبداع»، فيما منح أحد رواد موقع تويتر نسبة 1% لصوت أبو حمدان، و95% للموسيقى».

عبر حساباته المختلفة، لم يعلق «أبو حمدان» على جديده، أو على طبيعة التغريدات التي نالت من الأغنية، ليكتفي بنشر مجموعة من الصور على حسابه في «إنستغرام» مكتفياً بالتنويه بأنها تخص كواليس تصوير الأغنية.

الساخر

سطع نجم أبو حمدان، في سماء «التواصل الاجتماعي» منذ سنوات، بعد أن اعتاد عبر حساباته في إنستغرام وسناب شات، على صقل الواقع بأسلوبه الفكاهي الساخر، من خلال مجموعة من المقاطع أو السكتشات الكوميدية.

 

تعليقات

تعليقات