وفاة الممثل الأميركي بيل ديلي

قال ناطق باسم بيل ديلي، إن الممثل الأميركي، الذي اشتهر بأداء دورين كوميديين مساعدين في مسلسلين تلفزيونيين خلال الستينيات والسبعينيات، توفي عن 91 عاماً في الأسبوع الماضي، ولعب ديلي دور رائد فضاء في مسلسل «حلمت بجيني» («آي دريم أوف جيني» ودور جار غريب الأطوار في عرض بوب نيوهارت «بوب نيوهارت شو»).

وذكر بيان أصدره ممثله باترسون لندكويست، أول من أمس، أن ديلي الذي اشتهر بسرعة البديهة والمظهر المتألق والحس الساخر اللاذع، انتقل في الآونة الأخيرة إلى سانتا في بنيو مكسيكو لقضاء المزيد من الوقت مع أسرته. وقال باتريك ابن ديلي لصحيفة «هوليوود ريبورتر»، إن الممثل توفي يوم الثلاثاء الماضي بشكل طبيعي.

استمر عرض مسلسل «حلمت بجيني» لخمسة مواسم بين عامي 1965 و1970 على شبكة (إن.بي.سي). ولعب لاري هاجمان دور البطولة كرائد فضاء أميركي تنقلب حياته رأساً على عقب بعدما يقع في غرام جنية شقراء جميلة لعبت دورها باربرا إيدن، ولعب ديلي دور روجر هيلي الصديق المقرب لهاجمان. وبعد عامين من توقف عرض مسلسل «حلمت بجيني» شارك ديلي بدور مساعد في «عرض بوب نيوهارت» الذي امتد عرضه ستة مواسم بين عامي 1972 و1978 على شبكة (سي.بي.إس).

وقال لندكويست على موقع فيسبوك، إن رغبة ديلي الأخيرة كانت إقامة حفل وليس مراسم تأبين أو جنازة، وكتب: «كانت فلسفة بيل في الحياة أن السعادة قرار يتخذه المرء. عاش على هذا النحو. استمتع بيل تماماً بكل لحظة من حياته».

تعليقات

تعليقات