مشاكل فنانة شهيرة وابنها تثير جدلاً واسعاً في لبنان

أثار تبادل للاتهامات بين الممثلة اللبنانية نادين الراسي وابنها جدلا كبيرا في المواقع الاجتماعية، بعدما اتهمته بضربها والاعتداء عليها، وهو الأمر الذي ينفيه "مارك".

وذكر مصادر إعلامية لبنانية أن الراسي أرسلت تسجيلا صوتيا لأصدقائها تروي لهم فيه كيف تعرضت للضرب من قبل ابنها البكر "مارك".

ووفقا لسكاي نيوز، فقد انتشر التسجيل بشكل سريع على الصفحات والمواقع اللبنانية، مما استدعى ردا عاجلا من الابن.

ونشر مارك هو الآخر تسجيلا يكشف فيه حقيقة ما حصل، إذ قال إن والدته هي من ضربته، مشيرا إلى أنها تعاني من مشكلة نفسية وتخضع لعلاج عند طبيب متخصص.

وسبق للراسي أن أعلنت أنها حاولت الانتحار، لكنها نجت من الحادثة، مضيفة أنّها تمنّت الموت قبل أن تحدث المشكلة مع ابنها.

 

تعليقات

تعليقات