فيلم

«بيترلوو» يستعرض إرهاصات الأحداث في «مانشستر»

يُعيد المخرج البريطاني مايك لي سرد ما حدث في مانشستر في فيلمه الجديد «بيترلوو» بعد أن دخل معترك السينما التاريخية بفيلم «مستر تيرنر» عام 2014، وقال في مقابلة خلال مهرجان البندقية السينمائي إن فيلمه وثيق الصلة بعالم اليوم. وأضاف: «الديمقراطية شيء مهم وجيد، وندرك في ضوء ما حدث في بريطانيا وما حدث في الولايات المتحدة أن الديمقراطية يمكن أن تقودنا إلى الاتجاه الخاطئ». ويستعرض الفيلم إرهاصات الأحداث في «مانشستر»، بما في ذلك معاناة عُمّال مصانع القطن من تدنّي الأجور وارتفاع أسعار السلع الغذائية وارتياح أصحاب الأراضي والمصانع لهذا.

وتابع لي: «أردت أن أربط بشكل ما بين ما حدث وما يحدث الآن، وأظهر أن الأحداث ليست بعيدة هذا البعد في التاريخ، فعام 1819 كان قبل أقل من قرن على ولادة أبي وأمي».

تعليقات

تعليقات