جراء حادث سير

رحيل المطرب التونسي حسن الدهماني

ودعت تونس أمس المطرب حسن الدهماني (49 عاماً) إلى مثواه الأخير بالضاحية الشمالية للعاصمة، جراء حادث سير مساء أول أمس في مدخل مدينة مكثر من ولاية سليانة (شمال غرب) عندما كان في طريقه لإحياء حفل فني في إطار المهرجان الصيفي بالمنطقة.

غزير العطاء

وقالت وزارة الشؤون الثقافية التونسية في بلاغ لها إنها «تنعى بكل حسرة وأسى رحيل الفنان التونسي، سيد الطرب العربي حسن الدهماني الذي توفي وهو في طريقه إلى أداء واجب فني. توفي في حادث أليم وهو يستعد لإدخال السرور والبهجة على عائلات تونسية كانت تنتظره ليسمعها نغماً وطرباً وجمالاً، لكن الموت كان أسبق» واعتبرت الوزارة «موته المفاجئ وهو في عز عطائه فاجعة كبرى وخسارة كبيرة للثقافة التونسية» مشيرة إلى أن «عديدة هي أغانيه وعديدة هي ألبوماته حيث كان غزير العطاء، يبحث عن التفرّد والمضامين الجديدة، كما كان خير سفير للأغنية التونسية وللطرب الأصيل، قد عُرف الراحل برهانه على الطرب والأغاني الهادفة والموسيقى الراقية كسقف لاختياراته وكطريق لمشواره وكبصمة لصوته»

زملاء

ونعى الراحل زملاؤه بعبارات مؤثرة، حيث كتب الفنان صابر الرباعي في حسابه عبر «تويتر» قائلاً: «حسرة كبيرة في فقدان فنان كبير وصديق خلوق في قيمة حسن الدهماني، أعزي نفسي والساحة الفنية التونسية والعائلة في رحيلك، ولا مرد لقضاء الله وإنا لله وإنا إليه راجعون، رحمك الله أخي وصديقي وأسكنك فراديس جنانه»، كما نعت الفنانة التونسية لطيفة الراحل: «الفنان الكبير حسن الدهماني في ذمة الله ألف رحمة على روحك يا ولد بلادي».

وعبّر عشرات الفنانين التونسيين عن حزنهم العميق لرحيل الفنان حسن الدهماني الذي لمع نجمه منذ أكثر من 25 عاما، عرف خلاله بالإصرار على أداء اللون الطربي والأغاني الراقية والمشاركة في التظاهرات الفنية الكبرى، وتمثيل بلاده في مهرجانات وأسابيع ثقافية دولية.

حادث

إلى ذلك، أكّد علي سعيد والي سليانة أن الحادث الذي اسفر عن وفاة الفنان التونسي حسن الدهماني حصل بمدخل مدينة مكثر وتمثل في انقلاب السيارة التي كانت تقلهم والتي كانت تقودها امرأة ومعها الفنان حسن الدهماني الذي توفي في المكان بينما أصيبت المرأة والمرافق بجروح خطيرة جدّا تم نقلهما إلى المستشفى بسليانة.

وأوضح المدير الجهوي للحماية المدنية بسليانة العقيد أنه مع حدود الساعة الثامنة إلا ربع ليلا من مساء أول أمس تم إعلامهم بوقوع حادث سير على مستوى عين الديسة ليجدوا سيارة منقلبة على مستوى وادي عين الديسة الموجودة في الطريق التي تربط بين مدينتي سليانة ومكثر والتي كانت تقل الفنان الراحل حسن الدهماني ومرافقيه.

وأشار المتحدث إلى إمكانية وجود سرعة تسببت في انقلاب السيارة، مبيناً أن المرافقين قد أصيبا بجروح وكسور متفاوتة الخطورة وقد تم نقلهما إلى المستشفى في حين توفي الفنان حسن الدهماني على الفور نتيجة إصابته بالرأس.

تعليقات

تعليقات