كريستيانا باكر من قناة MTV إلى مكة

كريستيانا باكر، إعلامية ألمانية اعتنقت الإسلام منذ عام 1995، أدت فريضة الحج هذا العام، وقالت من داخل الأراضي المقدسة "كنت أشعر بالفراغ الداخلي، كان ثمة ماهو عظيم مفقود فى داخلي، وهو الله"، مضيفة "وبفضله تعالى أشعر الآن بغنى النفس والرضاء والاطمئنان، ولدي هدف فى الحياة".

وقالت الإعلامية الألمانية، من داخل الحرم المكي، "اسمى كريستيانا باكر، وبالفعل كانت رحلتي طويلة عملت كمقدمة برامج وأجريت مقابلات مع نجوم موسيقى الروك واستضفت العروض الموسيقية على قناة MTV الأوروبية، وبفضل الله تعالى أصبحت مسلمة بعد بضع سنوات، والحمدلله وجدت نفسي فى مكة".

وتتابع "هذا كان عنوان كتابي، فقد كتبت عن رحلتي "من قناة MTV إلى مكة"، ولخصت مسيرة حياتي فى كلمات أربعة، وقد كانت بالفعل رحلة طويلة، وأعتقد أنها لم تكن رحلة عادية، لقد رغبت فى أن يتعرف الناس إلى الإسلام الجميل الذى اكتشفته".

وأضافت "ما تفعله المملكة العربية السعودية من تيسير لأكثر من مليوني حاج ليؤدوا مناسك الحج مثير للاهتمام"، متسائلة "كيف يقدم العديد من المتطوعين المساعدة؟، كيف تنظف الأماكن على مدار الساعة؟"، وتابعت "مثير للاهتمام كيف يشارك الجميع وكم من الشباب يقدمون العون!".

واختتمت كلماتها المسجلة بعد أدائها الصلاة داخل المسجد الحرام، "عند الطواف مع الناس منهم من ينشد أناشيد معينة، ومنهم من ينشد ترانيم أخرى، ولا يمكنك إلا أن تتفاعل مع مشهد الناس من كل لون وكل سن"

تعليقات

تعليقات