فوتوغرافيا

300 ومضة ترسم لوحة «الأمل»

مع انطلاقة الموسم الثامن من جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، الذي يتزيّن بشعار «الأمل» محوراً رئيساً، تصل زاوية «فوتوغرافيا» الأسبوعية إلى المحطة رقم 300 من مشوارها الفنيّ المعرفيّ الفاعلِ في نشر ثقافة الصورة ودعم المصورين الهواة وعرض عشرات التجارب والمواقف والأحداث الزاخرة بالعِبَرِ والفوائد، صانعةً بالشراكة مع صحيفة البيان الرائدة، فارقاً كبيراً في صناعة الوعي البصري لدى مجتمعات المصورين.

لقد أبحرت الزاوية في أعماق وخبايا أنواع التصوير وأساسياته وفنونه، وشاركت مئات القصص عن أساطيره ومشاهيره وعن بعض الصور التي قُدّرَ لها أن تغيّر حياة البشر في مكانٍ ما وتحت ظروفٍ معيّنة، ومن خلال تفاعلنا المباشر مع جمهور المصورين من خلال اللقاءات والمناسبات أو من خلال منصاتنا التفاعلية، لمسنا عمق التأثير الإيجابي للزاوية في بناء القاعدة المعرفية والتثقيفية لدى مئات المصورين الجادين في الاكتساب المعرفي والمهاري والعمل على التطوير الدائم.

تحدّثنا عن عشرات القضايا والمواقف والمحاور، ورافقنا الفائزين على مدى 7 مواسم، ناقلين للجمهور قصص فوزهم وتفاصيل أعمالهم، ونجحنا في بثّ روح التحفيز والحماسة وبناء الثقة لدى آلاف المصورين ليحصلوا على فرصهم الكاملة في إنتاج أعمالٍ تنافسيةٍ خلاّقة قد تكون علامةً فارقة في حياتهم.

آلاف التفاعلات والملاحظات والاقتراحات تمّ أخذها بعين الاعتبار، لتظهر من خلال طرحها في هذه الزاوية التي تصل أسبوعياً لعشرات المنصات الشهيرة التي تعيد نشرها لجمهور المصورين، فيجدون فيها أفكارهم وملاحظاتهم وتناول القضايا التي تهمّهم وتعنيهم، يستمتعون من خلال عرض التحديات والحلول، ونماذج النجاح المختلفة، والتناولات البصرية المتفاوتة من ثقافةٍ لأخرى ومن عقلياتٍ إلى عقلياتٍ ترى التصوير من منظورٍ آخر تماماً.

نحتفلُ معكم اليوم بـ 300 ومضة رسمت لوحة «الأمل» لهذا الموسم، ونعدكم بالاستمرار في نهج الثقافة البصرية الراقية.

فلاش

«فوتوغرافيا» منصتكم.. شاركونا بما ترغبون في طرحه من قضايا.

 

 

تعليقات

تعليقات