تعويض سويدية مسلمة "عوقبت" لرفضها مصافحة رجل

حصلت شابة مسلمة في السويد على 40 ألف كرون "نحو 3426 جنيها إسترلينيا"  تعويضاً بعد أن توقفت لجنة توظيف في إحدى الشركات عن إجراء مقابلة عمل معها بسبب رفضها مصافحة الرجل، بحسيب "BBC Arabic".

وكانت فرح الحاجي "24 عاماً" قد تقدمت بطلب الحصول على وظيفة للعمل كمترجمة، و رفضت منذ البداية مصافحة الموظف الذي كان سيجري معها المقابلة لأسباب دينية، وقامت بوضع يدها على قلبها بدلاً من المصافحة.

وقررت محكمة العمل السويدية، تعويض فرح بمبلغ 40 ألف كرون، ألزمت الشركة بدفعها لأنها عاملتها بتمييز ولم تراعي الحرية الشخصية الدينية التي تتجنب فيها النساء الملتزمات بالدين الإسلامي من الاتصال الجسدي بأي شخص باستثناء أفراد أسرتها المقربين.

رغم أن المصافحات أمر تقليدي في بعض البلدان الأوروبية، إلا أن القانون يمنع على الشركات والهيئات العامة التمييز ومعاملة الناس بطريقة مختلفة بسبب جنسهم.

وقال موظف هيئة مكافحة التمييز في السويد، والذي مثل الشابة فرح، إن الحكم أخذ في الاعتبار "مصالح صاحب العمل ، وحق الفرد في السلامة الجسدية ، وأهمية دور الدولة في "حماية الحرية الدينية".

 

تعليقات

تعليقات