السماح بإنهاء حياة المصابين بغيبوبة طويلة في بريطانيا

 أمرت المحكمة العليا في بريطانيا بالسماح للأسر والأطباء بإنهاء حياة المرضى المصابين بإحدى حالات الغيبوبة طويلة الأمد (vegetative states) من دون الحاجة للحصول على إذن قانوني.

وأيدت ليدي بلاك، من المحكمة العليا، الحكم الصادر معلنة أنه من غير الضروري أن تلجأ الأسر للقضاء، من أجل الحصول على إذن لإنهاء حياة أقربائهم المرضى.

ويعني هذا الحكم أنه إذا اتفق الأطباء والأسرة على إجراء إنهاء الحياة، فيمكن إزالة وسائل دعم حياة المريض دون الحاجة إلى تدخل محكمة الحماية.

وقالت ليدي بلاك: "إذا تم اتباع أحكام قانون (القدرات العقلية) MCA 2005 والتوجيهات ذات الصلة، وإذا كان هناك اتفاق على ما هو في مصلحة المريض، يمكن علاجه وفقا لذلك دون تقديم طلب إلى المحكمة".

وجاءت هذه القضية عندما تعرض أحد المصرفيين في الخمسين من عمره، لذبحة قلبية في يونيو من العام الماضي، ما أدى إلى تلف الدماغ. وقال الأطباء للعائلة، إنه حتى لو نجا من الحالة الشبيهة بالغيبوبة طويلة الأجل، فإنه سيستمر بالاعتماد على الآخرين بسبب الإعاقات المعرفية والجسدية العميقة.

ووافقت العائلة على إجراء سحب أنابيب التغذية والرعاية لإنهاء معاناته. وفي نوفمبر الماضي، قضت المحكمة العليا بعدم الحاجة إلى استشارة محكمة الحماية، ولكن المحامي الرسمي ناشد بذلك نيابة عن المصرفي المريض، الذي توفي في شهر ديسمبر، ولكن القضية استمرت حتى إصدار حكم المحكمة، وتم رفض الطعن الآن.

تعليقات

تعليقات