«نيو سبرينغ» ابتكار فني يحوز شهرة عالمية

منحوتة يابانية بريطانية «تزهر» في شنغهاي الصينية

دقة وجاذبية المنحوتة تكسبانها رونقاً جمالياً خاصاً | أرشيفية

المنحوتة نيو سبرينغ «New Spring» التي تتدلى منها أزهار ممتلئة بالرذاذ تنفجر وتتبخر عند ملامسة البشرة، هي نتاج تعاون فني بين المهندس المعماري الياباني، أزوسا موراكامي، والفنان البريطاني ألكساندر جروفز، وتحتفظ هذه الأيقونة أيضاً بشكل فني الملفت، متيحة للزوار فرصة التفاعل في مدينة شنغهاي الصينية في عرض خاص ضمن جولة المنحوتة العالمية.

العرض الثالث

وفي السياق صرحت كارين غوستافسون، مديرة قسم الإبداع لدى علامة كوس التجارية إنه لشرف كبير لنا أن نواصل العمل مع استوديو سواين، وعرض New Spring في مدينة شنغهاي. نحن نسعى جاهدين لمشاركة الابتكارات الملهمة على نطاق واسع، ونشعر بالحماس في استكمال الرحلة العالمية لهذا العمل الفني، وعرض التجربة على أكبر عدد ممكن من الجمهور" في موقع جديد داخل منشأة تاريخية تقع في قلب المدينة الصينية، شنغهاي. ويعد بذلك العرض العالمي هو الثالث لهذه المنحوتة، بعد أن تم عرضه مؤخرا في معرض ديزاين ميامي، وسيتم افتتاح العرض في الفترة من 2 إلى 28 أكتوبر 2018.

كارين غوستافسون

 

دعم الفنون

وتضيف كارين، إن كوس العلامة التجارية المتخصصة في الأزياء ومقرها العاصمة البريطانية لندن التزمت على مدار سنوات بدعم الفنون عبر سبل التعاون مع فنانين ومعارض صاعدة ومرموقة واستوديوهات إبداعية. لقد استمتعت كوس بتعاونها في بعض المشاريع مع معارض سيربنتين وصالون ديل موبايل وجيجنهتم نيويورك وفريز لندن ونيويورك وديزاين ميامي، وأوبنغ سيرموني ومستر بورتر، ومع العديد من الفنانين مثل: سناركيتكتشر وسو فوميتو ومؤسسة ذا دونالد جد وأفسوأندريه فو.

فلسفة أصيلة

وترى كارين أن كوس تمتلك فلسفتها الأصيلة في توفير مجموعات أزياء عالية الجودة تتألف من القطع الأساسية في خزانة الملابس والتصميمات الكلاسيكية بتنويعات جديدة، مع الاحتفاظ بركائز العلامة التجارية من التصميم العصري الخالد والعملي الملموس، وتعتمد على الأساليب التقليدية والتقنيات الجديدة لتصميم مجموعات راقية وأنيقة. وانطلاقاً من التزامها بالتصميم الخالد والإبداع، دعمت العلامة التجارية.

جمال عفوي

وتشير كارين إلى أهمية التعاون مع استوديو سواين قائلة: يتبنى استوديو سواين منهجاً فريداً من نوعه عند إبداعه بكل عمل، ويستعين بالموارد المميزة والجمال العفوي للمعالم الثقافية والتاريخية والاقتصادية. إن التدريب المتخصص في الفنون والعمارة يتيح لاستوديو سواين إضفاء وعي بالحيز المكاني ولمسات فنية دقيقة على القصص.

وتضيف كارين، تعرض أعمال المعرض الذي تأسس عام 2011 على نطاق واسع في مختلف المؤسسات، مثل متحف فيكتوريا وألبرت في لندن. وحصلت أعماله على شهرة واسعة في مختلف بلدان العالم، حيث نالت إبداعاته جوائز وتكريمات في مهرجان كان، وغيرها من المهرجانات السينمائية حول العالم، بفضل جهود المعماري الياباني أزوسا موراكامي والفنان البريطاني ألكسندر.

تعليقات

تعليقات