00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصائد تحكي الحياة العصرية في «بيت القيروان»

نظّم بيت الشعر في القيروان أمس الأول، أمسية شعرية واكبها واستمتع بها جمهور من أوفياء البيت وعشّاق الأدب والثقافة، وشارك فيها الشاعران: منصور الشّتوي وناجي العجبوني.

انطلقت الأمسية بكلمة ترحيبية لمديرة بيت الشعر الشاعرة جميلة الماجري، قبل أن يتولّى الشاعر عبد المجيد فرحات إدارة اللّقاء، كما أثنى فرحات على الحركية التي يشهدها بيت الشعر من أجل دفع المشهد الشعري والانفتاح على المحيط الثقافي والأدبي واكتشاف المبدعين والمواهب الشعرية الجديدة.

قرأ الشتوي مجموعة من القصائد المعبّرة عن وجدانه المتفاعلة مع هموم ومشاغل العصر، يقول في إحداها: الآن تعرف/‏‏‏أيّها القلب المعذّب في الهوى /‏‏‏أنّ التي خلت الهوى /‏‏‏جاء بها نبضا لك/‏‏‏ليست لك /‏‏‏الآن نكتشف الحقيقة كلّها /‏‏‏ كانت هنا/‏‏‏ حقا هنا/‏‏‏ضحكت هنا /‏‏‏جلست هنا.

وقرأ بعد ذلك الشاعر العجبوني بعض قصائده العمودية التي عكست في مضامينها روحه المتوهّجة في تفاعلاتها مع الواقع: تحرّي قليلا وجومي وصمتي/‏‏‏تحرّي بكاء الدّروب عليْ/‏‏‏أنا لم أكن من سراب لأحيا.

وختم عبد المجيد فرحات الأمسية ببيتين من الشعر يمجّدان المكانة الكبيرة التي يحظى بها بيت الشعر في قلوب محبّيه من أدباء وشعراء ومبدعين .

طباعة Email