مدينة دبي للإعلام تحتضن مقر شبكة الإذاعة العربية الرئيس

محمود الرشيد

أعلنت شبكة الإذاعة العربية، أكبر شبكة إذاعية في المنطقة، انطلاق عملياتها من مقرها الرئيس الجديد، الواقع بمدينة دبي للإعلام، الذي يضم أحدث التقنيات الإعلامية بمستويات وبنية تحتية عالمية تغطي أكثر من 41 استوديو إذاعياً ورقمياً للإنتاج الصوتي والمرئي.

ويعد المقر الجديد لشبكة الإذاعية العربية في مدينة دبي للإعلام خطوة جديدة لتعزيز رؤيتها في تقديم منصة متعددة الوسائط في عالم الإذاعة الرقمية المرئية والصوتية، حيث تم تزويد المبنى بأكثر من 50 كاميرا تنقل المحتوى الإذاعي عبر الوسائط المرئية المختلفة من صفحات التواصل الاجتماعي والمحطات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية، بهدف تعزيز التجربة الترفيهية والمعلوماتية التي تقدمها القنوات المختلفة في الشبكة.

كما حرصت شبكة الإذاعة العربية على تعزيز إرسالها، الذي يغطي جميع مناطق الدولة وإماراتها من خلال تحديث وتطوير جهاز الإرسال الرئيس الخاص بها والواقع في برج ألماس في منطقة أبراج بحيرات الجميرا، إضافةً إلى جهاز الإرسال الثانوي الواقع في أبراج الإمارات، أحد أهم أيقونات إمارة دبي، وأحد أعلى المباني ارتفاعاً فيها.

وجدير بالذكر أن المقر الرئيس الجديد يعمل بوصفه منصة موحدة تجمع بين جميع وظائف وعمليات الشبكة من إنتاج للمحتوى والتسويق والمبيعات والإدارة المالية وتكنولوجيا البث الإذاعي والإدارة العامة.

استوديوهات مجهزة بأحدث التقنيات | من المصدر

 

جودة

ومن جهته صرّح محمود الرشيد، المدير العام لشبكة الإذاعة العربية: «نحن فخورون بكوننا أحد أهم منافذ الترفيه والأخبار للملايين من المستمعين والمتابعين من أكثر من 200 جنسية، ونحرص أن نعكس من خلال منصّاتنا أسلوب وجودة الحياة التي يتعايش بها شعب الإمارات من مواطنين ومقيمين. نؤمن بأن انتقالنا إلى المقر الرئيس الجديد من شأنه أن يسهم بشكل فعّال في تطوير خدماتنا وجودة عمليّاتنا التي نقدمها عبر إذاعاتنا ومواقعنا وصفحاتنا للتواصل الاجتماعي، من خلال أحدث ما قدّمه العالم من معدّات ووسائط سمعية ومرئية، وكل ذلك يأتي تزامناً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتقديم الخدمات الذكية والتعامل الذكي والابتكار في العمل للقطاعين العام والخاص.

ويحتوي المقر الرئيس الجديد على 12 استوديو، يضم أحدث الوسائل والتقنيات الإذاعية العالمية، مثل شاشات لوحية تعمل باللمس لهندسة الصوت، إضافةً إلى 28 جناحاً للإنتاج المرئي والصوتي. وتتيح الشاشات اللوحية التي تعمل باللمس، التي يزيد عددها على 150 شاشة، فرصة التحكم الفوري بالوسائط الصوتية المختلفة من قبل المذيعين، إضافةً إلى إمكانية تحديد خصائص مختلفة تبعاً لمتطلبات الإرسال الخاصة بكل برنامج وفقاً لأكثر ممارسات الملكية الفكرية تطوراً في العالم.

انتشار

كما يجمع المقر الرئيس الجديد جميع المكاتب الإخبارية التابعة لشبكة الإذاعة العربية بلغاتها العربية والإنجليزية والهندية ولغات أخرى، لتعزز مكانتها منصة إخبارية رائدة تبث 185 نشرة إخبارية يومياً من خلال فريق عمل متعدد اللغات يرصد مستجدات العالم لينقلها من خلال نشراته السمعية والمرئية إلى المستمعين بأسرع وقت ممكن.

كما يضم المقر الجديد للشبكة شركة الإنتاج «بليز» التابعة لشبكة الإذاعة العربية، حيث يحتوي على استوديو تصوير حي تزيد مساحته عن 1.000 قدم مربع، مجهّز بأحدث تقنيات الإنتاج عالمياً، إضافةً إلى صالة عرض متكاملة للإنتاج التلفزيوني، وأربعة أجنحة للتحرير والإنتاج المرئي. ويتميز المقر الرئيس الجديد لشبكة الإذاعة العربية باحتوائه على أول لوح «ستادر جليسر» هندسي متعدد الوسائط في العالم، إضافةً إلى أكبر لوح لهندسة الصوت من «ستادر جليسر» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تعليقات

تعليقات