مبادرة

الجامعة القاسمية تحمي خمسة آلاف مخطوط بالتعقيم

تمكن قسم تعقيم وترميم المخطوطات في الجامعة القاسمية بالشارقة، من تعقيم خمسة آلاف دورية ومجلة وجريدة، إضافة إلى مجموعة طوابع بريدية قديمة وصور فوتوغرافية ووثائق يعود تاريخ عدد منها إلى ما يزيد على مئة عام، وذلك عبر فريق متخصص يمتلك خبرات متراكمة في الصيانة والتعقيم.

وتمت عملية التعقيم باستخدام جهاز تعقيم المخطوطات والوثائق والكتب والدوريات النادرة والقديمة، والتي تعتمد على استخدام غاز الأوزون الذي يقضي تماماً على الكائنات الحية الدقيقة والحشرات التي تتغذى على ألياف الأوراق، واستمرت عملية التعقيم قرابة الشهرين.

ومن جانبه، أكد الأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، أن دار المخطوطات الإسلامية تمتلك أحدث أجهزة التعقيم إضافة لمختبر ترميم يتبع أحدث الوسائل التقنية المتبعة في تعقيم وترميم المخطوطات والوثائق والدوريات والكتب النادرة، ويضم العديد من الكفاءات والكوادر المتخصصة في هذا المجال. كما أشاد بالتعاون الكبير بين الجامعة القاسمية وهيئة الشارقة للوثائق والأرشيف تجسيداً للاتفاقية المبرمة، وتفعيلاً لأهم بنودها وتعزيز مفهوم التعاون والتكامل وتبادل الخبرات والاستشارات المتعلقة بمجال تعقيم وحماية الوثائق والدوريات والمخطوطات.

تعليقات

تعليقات