«جامع الضرائب» طوق نجاة نجومية الممثل الأميركي شيا لابوف

شيا لابوف في أحد مشاهد فيلم «فيوري» الذي عرض في 2014 من المصدر

لا يزال مشهد إطلالة الممثل الأميركي شيا لابوف على سجادة مهرجان برلين السينمائي الحمراء في 2014، وهو مغطى الرأس بكيس ورقي كتب عليه «أنا لست مشهوراً»، حاضراً في ذاكرة الكثير من الجمهور الذي تابع طويلاً شخصيته في سلسلة «ترانسفورميرز»، حيث قدم فيها أداءً لافتاً، إلا أن شيا لابوف لا يبدو أنه استطاع آنذاك أن يحافظ على نجوميته طويلاً، ليتهاوى بعد حادثة «برلين السينمائي 2014»، حيث قدم من بعدها سلسلة من الأفلام التي لم تتمكن من لفت أنظار الجمهور إليها، ومن بينها فيلمه «مان داون» (Man Down) الذي عرض في أبريل العام الماضي، ولم يتمكن من تحقيق أي إيرادات تذكر على شباك التذاكر العالمي والأميركي على حد سواء.

أخيراً، يحاول شيا لابوف، استعادة بريق نجوميته من خلال تجديد تعاونه مع المخرج ديفيد آير، صاحب فيلم «الفرقة الانتحارية» من بطولة ويل سميث، الذي حقق نجاحاً ساحقاً على شباك التذاكر في 2016، حيث يعتزم المخرج ديفيد حالياً العمل على فيلم يحمل عنوان «جامع الضرائب» (Tax Collector)، وهو المشروع الذي فضله على أعمال أخرى من بينها فيلم لصالح نتفليكس، والجزء الثاني من «الفرقة الانتحارية».

أحداث

«جامع الضرائب»، من تأليف وإخراج ديفيد آير نفسه، وبحسب التقارير الاتية من أميركا، فالفيلم سيكون على غرار أعمال ديفيد آير السابقة مثل «يوم التدريب» من بطولة واشنطن دينزل، و«نهاية المناوبة» (End of Watch) (2012) من بطولة جيك غلينهال، والتي تميزت بأحداثها المثيرة والعنيفة وتناولها للجريمة في لوس أنجليس الأميركية، وبينت التقارير أن شيا لابوف سيلعب دور البطولة في فيلم «جامع الضرائب» إلى جانب بوبي سوتو، مشيرة في الوقت نفسه، إلى أن التعاون بين ديفيد ولابوف لا يعد جديداً؛ فهذه هي المرة الثانية التي يجتمعان فيها، بعد أن قدما معاً في 2015 فيلم «فيوري» (Fury) الذي شارك فيه بطولته الممثل براد بيت، ودارت أحداثه خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

وبالاعتماد على مسيرة لابوف الأخيرة، وما شهدته من تعثر، فقد أشارت كافة التوقعات إلى أن فيلم «جامع الضرائب» سيكون المنقذ لنجومية شيا لابوف، رغم أنه لا يوجد حتى اللحظة أي إعلان واضح عن موعد انطلاق العمل في الفيلم الجديد.

تعليقات

تعليقات