كأس العالم 2018

فعاليات

«المالوف» تختتم مهرجان سيدي بوسعيد الشعري

اختتم المهرجان الدولي للشعر في مدينة سيدي بوسعيد التونسية أعمال دورته الخامسة بحفل لموسيقى «المالوف»، وتحية وفاء للشاعر التونسي الراحل جعفر ماجد، عبر مغنّاة لقصيدته «أغنية الساحرة» بصوت الفنانة هيفاء عامر. وتنقل العرض الموسيقي «ديوان» الذي قدمته فرقة سيدي بوسعيد للموسيقى الأندلسية، بقيادة الموسيقار محمد علي بن الشيخ، في فضاءات أندلسية، مساء الأحد الماضي، في قصر «النجمة الزاهرة» المستوحى من المعمار الأندلسي، في تصميمه وزخارفه وباحاته وممراته الخارجية.

وأكد مشاركون «نجاح المهرجان بكل المقاييس»؛ إذ حقق توأمة بين الشعر والموسيقى، وجمع 25 شاعراً من 16 دولة، ينتمون إلى مرجعيات ثقافية متعددة، مشيرين إلى نجاح المهرجان في الذهاب إلى الناس بأماكنهم ومواقعهم المختلفة. وتوزعت اللقاءات الشعرية مصحوبة بعزف حيّ لمحمد بن الشيخ على آلة العود، ومحمد الكعبي على الكمان، وزبير المولهي على الناي، في عدد من المقاهي والفضاءات الطبيعية المفتوحة والباحات الأندلسية الطراز، ليحقق المهرجان رؤيته في تعمير الأمكنة بذاكرة شعرية، وفي تحرير النشاط الشعري من القاعات المغلقة.

وجمع مهرجان سيدي بوسعيد الشعري الذي افتتح 22 الجاري، أجيالاً متعددة من الشعراء.

تعليقات

تعليقات