#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مسدس آخر مبارزة لهاملتون بمعرض في واشنطن

المسدسان المعروضان لأول مرة في واشنطن | من المصدر

لأول مرة في تاريخ المعارض المرتبطة باسم ألكسندر هاملتون، أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة، يعرض «متحف البريد الوطني» في واشنطن، المسدس الذي استخدمه صاحب مصرف «مانهاتن»، المعروف بـ«جي بي مورغان تشايس» لاحقاً، آرون بور، في المبارزة التي أسفرت عن مقتله في 11 يوليو 1804.

المثير أن هذه القطعة المركزية عبارة عن مسدسين إنجليزيين لا أحد أي منهما استخدم ضد هاملتون، وتعود ملكيتهما إلى جون بي تشيرش، صهر هاملتون، وقد استُخدما في عدة مبارزات، من بينها المبارزة التي جرت عام 1801 وقتل فيها ابن هاملتون فيليب، وأخيراً في المبارزة التي قتل فيها هاملتون.

وكان هاملتون قد أيد رئاسة توماس جيفرسون ضد آرون بور. وعندما ترشح نائب الرئيس بور لمنصب حاكم ولاية نيويورك في عام 1804، هاجمه هاملتون بشدة، فتحداه هذا الأخير في مبارزة، طالباً منه اختيار الوسيلة، فاختار هاملتون مسدسي تشيرش، وقضى نحبه في اليوم التالي.

المسدسان مصنوعان من خشب الجوز والنحاس والذهب، مع برميلين ثقيلين ورؤية خلفية وأمامية يمكن تعديلها لتحسين الدقة. كما أنهما يمتازان بسرعة الانطلاق، ما يجعلهما غير لائقين بسلاح «رجل نبيل»، حسبما يقال. وكان حفيد تشيرش قد أجرى تعديلات عليهما لاستخدامهما في الحرب.

يعرض المسدسان في واشنطن للمرة الأولى، فيما مقرّهما في العادة بمكاتب «جي بي مورغان تشايس» في نيويورك. ويقول مدير المجموعة التاريخية في المصرف، جين إليوت: «هذه من أهم القطع الأثرية لدينا»، بما في ذلك أول ورقة دولار في الاحتياطي الفيدرالي، ووثائق قديمة عن شركة مانهاتن، المصرف الذي أسسه بور، وتحول إلى «جي بي مورغان تشايس» على مدى القرنين الماضيين.

 

تعليقات

تعليقات